الذکرى الخامسة والسبعین لتأسیس منظمة حلف شمال الأطلسی

نظرة على اجتماع وزراء خارجیة الناتو
30 رمضان 1445
رویت 299
رضا حقیقی

نظرة على اجتماع وزراء خارجیة الناتو

عُقد اجتماع وزراء خارجیة الدول الأعضاء فی حلف شمال الأطلسی (الناتو) لمدة یومین فی بروکسل فی الثالث والرابع من أبریل 2024. حضر الاجتماع لأول مرة وزیر خارجیة السوید بصفته عضوًا جدیدًا فی الناتو، بالإضافة إلى وزیر خارجیة أوکرانیا. أقیم هذا الاجتماع بمناسبة الذکرى الخامسة والسبعین لتأسیس الناتو وکان بمثابة نوع من التحضیر لقمة رؤساء الناتو التی ستعقد فی واشنطن فی یولیو.

حذر الأمین العام للناتو عشیة الاجتماع من أن أی تأخیر فی دعم أوکرانیا سیکون له عواقب وخیمة فی ساحة المعرکة، وذکر أن أحد أهداف هذا الاجتماع هو موضوع تقدیم المزید من الدعم لهذا البلد، وأضاف: "سیناقش الوزراء خلال الیومین کیفیة تحمل الناتو المزید من المسؤولیة لتنسیق إرسال المعدات العسکریة والتدریب، وکذلک ضمان التزام مالی متعدد السنوات لأوکرانیا". وأکد ستولتنبرغ أن "الحرب فی أوکرانیا أظهرت أن أمننا لیس إقلیمیًا بل عالمیًا".

ومن بین الإجراءات الأخیرة التی اتخذتها الناتو لدعم أوکرانیا:

  • مساعدة ألمانیة بقیمة 600 ملیون یورو لمبادرة الدفاع المدفعی بقیادة جمهوریة التشیک.
  • إرسال 10000 طائرة بدون طیار إلى أوکرانیا.
  • إرسال معدات مدرعة وصواریخ من فرنسا.
  • مساعدة فنلندیة بقیمة 188 ملیون یورو.

شکلت التداعیات العالمیة للحرب فی أوکرانیا، بما فی ذلک دعم إیران والصین وکوریا الشمالیة لروسیا، محورًا آخر لمحادثات الوزراء فی الاجتماع الأخیر. حضر الاجتماع أیضًا وزراء الدول الشریکة للناتو، بما فی ذلک الاتحاد الأوروبی والهند ومنطقة المحیط الهادئ وأسترالیا والیابان ونیوزیلندا وکوریا الجنوبیة، حیث ناقشوا سبل تعزیز التعاون لمواجهة التهدیدات السیبرانیة والهجینة والتعاون فی التقنیات الدفاعیة الجدیدة.

کان مناقشة وتبادل الآراء بین الوزراء حول تقریر مجموعة خبراء الناتو بشأن الجیران الجنوبیین (الشرق الأوسط وشمال إفریقیا) أحد الموضوعات المهمة على جدول أعمال الاجتماع. یؤکد تقریر مراجعة مجموعة الخبراء المکونة من 11 عضوًا على الصلة بین التطورات فی الجیران الجنوبیین والناتو، وخلص إلى أن "التحدیات المحلیة العمیقة ستتفاقم مع المنافسة الاستراتیجیة على نطاق عالمی والتهدیدات المتزایدة مثل تغیر المناخ".

أوصت مجموعة خبراء الناتو بأن تستمر المنظمة فی اتباع نهج شامل قائم على الحوار والتوسع والتعاون العملی مع المنظمات الدولیة والإقلیمیة والدول الشریکة، وأن ترکز جهودها بشکل خاص فی مجالات مثل مکافحة الإرهاب والأمن البحری والقدرة على الصمود وأمن المناخ والمرأة والسلام والأمن والأمن الإنسانی. یجب على الناتو الاستثمار بشکل أکبر فی مجال التعلیم وبناء قدرات الشرکاء لإدارة التحدیات الأمنیة المعقدة فی جوارها. من المقرر أن یناقش قادة دول وحکومات الناتو فی القمة القادمة للمنظمة فی واشنطن مقترحات محددة ناتجة عن نتائج هذه المراجعة.

فی المؤتمر الصحفی للأمین العام للناتو الذی عقد فی الرابع من أبریل، صرح السید ستولتنبرغ قائلاً: "ترأست الیوم اجتماع وزراء خارجیة الناتو بحضور شرکاء من الهند ومنطقة المحیط الهادئ، بما فی ذلک الیابان وکوریا الجنوبیة وأسترالیا ونیوزیلندا والاتحاد الأوروبی. ناقشنا العواقب العالمیة للحرب الروسیة فی أوکرانیا، بما فی ذلک دعم الصین وکوریا الشمالیة وإیران لروسیا (...)"

 "تعود خلفیة تعاوننا مع شرکائنا فی الهند ومنطقة المحیط الهادئ إلى الرابطة الأمنیة بیننا. ما یحدث فی منطقة الهند والمحیط الهادئ مهم لأوروبا، وما یحدث فی أوروبا مهم للهند ومنطقة المحیط الهادئ. تُظهر حرب أوکرانیا هذه الأهمیة بوضوح، حیث نرى کیف تدعم الصین اقتصاد الحرب الروسی وتزودهم بمعدات ذات استخدام مزدوج تُستخدم فی الصناعة العسکریة الروسیة. فی المقابل، تسلم روسیا مستقبلها لبکین، ثم نرى کیف ترسل إیران وکوریا الشمالیة الذخائر والصواریخ والطائرات بدون طیار إلى روسیا، وفی المقابل تدعم روسیا برامج الصواریخ والبرامج النوویة لهذه الدول."

أدلى السید ستولتنبرغ بتصریحات مشابهة فی مقابلة حصریة مع بی بی سی بمناسبة الذکرى الخامسة والسبعین لتأسیس الناتو. قال فی هذه المقابلة: "یتعاون اتحاد الحکومات الاستبدادیة عن کثب ضد الدیمقراطیات الغربیة ... أصبحت روسیا وإیران والصین وکوریا الشمالیة أکثر اتحادًا وتناغمًا من أی وقت مضى ... تدعم دول هذا الاتحاد "الاستبدادی" بعضها البعض عملیًا، وتوفر التکنولوجیا والمعدات العسکریة لبعضها البعض، وتصبح أکثر تناغمًا یومًا بعد یوم. اضطرت الناتو إلى التعاون مع دول خارج منطقتها الجغرافیة، مثل الیابان وکوریا الجنوبیة، لمنع اتحاد الحکومات الاستبدادیة من أن یصبح أقوى."

 ملاحظات:

تقریر خبراء الناتو حول الجیران الجنوبیین، الذی ناقشه وزراء الخارجیة مؤخرًا، لم یُنشر علنًا. صرح الأمین العام للناتو، السید ستولتنبرغ، فی مؤتمره الصحفی، أنه یتوقع نشر تقریر خبراء الناتو. بالتأکید، سیتم تخصیص جزء من التقریر للمواضیع التی یعانی منها بلدنا. یبدو أن التصریحات الأخیرة للأمین العام للناتو بشأن اتحاد الدول المجاورة لإیران والصین وروسیا وکوریا الشمالیة والتعبیر عن قلقه من زیادة التعاون بینها تأثرت أیضًا بتقریر المجموعة المذکورة بشأن الجیران الجنوبیین.

تم تعیین مجموعة الخبراء المکونة من 11 عضوًا من قبل الأمین العام للناتو فی أکتوبر 2023. تم تکلیف هذه المجموعة بدراسة التطورات فی منطقة الجیران الجنوبیین للناتو، بما فی ذلک الشرق الأوسط وشمال إفریقیا، وتقدیم توصیات ملموسة لتشکیل نهج التحالف المستقبلی وتحدید فرص التعاون المتزاید مع شرکاء الناتو والمنظمات الدولیة والفاعلین الدولیین الآخرین.

رضا حقیقی، خبیر فی مرکز الدراسات السیاسیة والدولیة

 "إن المعلومات والآراء الواردة تمثل آراء المؤلفین ولا تعکس وجهة نظر مرکز الدراسات السیاسیة والدولیة"

متن دیدگاه
نظرات کاربران
تاکنون نظری ثبت نشده است