إعادة النظر فی آفاق التعاون بین أوروبا وغرب آسیا فی ضوء حرب غزة

یشعر الأوروبیون بالقلق أکثر من أی وقت مضى إزاء استمرار الصراع والعنف فی الأراضی الفلسطینیة المحتلة. لأنه مرة أخرى یتم لفت انتباه المجتمع الدولی إلى منطقة غرب آسیا ویتم نسیان قضیة أوکرانیا تدریجیاً. ویؤکد ذلک تصریحات الرئیس الأوکرانی زیلینسکی والرئیس البولندی دودا. والحقیقة أن أوروبا أدرکت أن وقوع صراع واسع النطاق فی غرب آسیا من شأنه أن یضعف موقف الفصیل الأوروبی الأطلسی فی مواجهة روسیا.
22 ربيع الثاني 1445
رویت 1058
علی‏ بمان اقبالی زارتش

 یشعر الأوروبیون بالقلق أکثر من أی وقت مضى إزاء استمرار الصراع والعنف فی الأراضی الفلسطینیة المحتلة.  لأنه مرة أخرى یتم لفت انتباه المجتمع الدولی إلى منطقة غرب آسیا ویتم نسیان قضیة أوکرانیا تدریجیاً.  ویؤکد ذلک تصریحات الرئیس الأوکرانی زیلینسکی والرئیس البولندی دودا.  والحقیقة أن أوروبا أدرکت أن وقوع صراع واسع النطاق فی غرب آسیا من شأنه أن یضعف موقف الفصیل الأوروبی الأطلسی فی مواجهة روسیا.

الاتحاد الأوروبی الذی یبلغ ناتجه المحلی الإجمالی 16.000 ملیار دولار کواحد من أعلى دخل الفرد فی العالم؛  وهی تحاول منذ بدایة الألفیة الثالثة تعزیز دورها وفاعلیتها على الساحة الدولیة، ولکن فی إدارة أزمتی الأمن الداخلی للقارة، أی حرب البوسنة وحرب کوسوفو، فی العالم. وفی السنوات الأخیرة من القرن العشرین، فشلت فی إظهار قدرة جدیرة بالاهتمام، وأخیراً، بفضل الدور الذی لعبته أمریکا، تم التغلب على هاتین الأزمتین.  وقد تم هذا الاتحاد فی العقود الأولى من الألفیة الثالثة، مع الاهتمام بالاستقرار الهیکلی الداخلی؛  فهی تشهد فصلاً جدیداً فی دور السیاسة الخارجیة والأمنیة، وخاصة البحر الأسود.

ومع ما یزید عن 3 آلاف ملیار یورو من النقد الأجنبی، یعد الاتحاد أکبر مرکز تجاری فی العالم ویزوده بأکثر من 50% من احتیاجاته من الطاقة من منطقة غرب آسیا.  بشکل عام، منطقة غرب آسیا بسبب قضایا أمن الطاقة والإرهاب وتحدیات الهجرة والأزمة القدیمة لفلسطین والنظام الصهیونی وداعش فی سوریا؛  العراق؛  ولیبیا وغیرها، مهمة للغایة بالنسبة للاتحاد.

لکن الاتحاد ینظر فی الغالب إلى النهج الناعم والسلبی والاجتماعی فی إدارة الأزمات، ونظرا لتنوع مصالح ومواقف دوله الأکثر أهمیة وتأثیرا، خاصة الدول الثلاث ألمانیا وفرنسا وإیطالیا، بالتعاون مع الأمم المتحدة ومتابعة المملکة لمواقف الولایات المتحدة الأمریکیة والاهتمام بمراعاة اعتبارات مجلس التعاون الخلیجی؛  نادراً ما تمکنت ترکیا والنظام الصهیونی من لعب دور نشط فی صراعات غرب آسیا بنجاح کبیر.

أوروبا بعد التجارب المریرة لثلاثة قرون من الحروب والصراعات؛  وبعد الحرب العالمیة الثانیة اتجهت نحو التنمیة والازدهار، ولعبت بجغرافیتها السیاسیة الخاصة دوراً مهماً فی التفاعلات الإقلیمیة والدولیة، ویمکن الاعتراف بأن المبادئ الخمسة للسیاسة الخارجیة هی شعار جمیع دول الأعضاء والأحزاب السیاسیة والمجتمع.

 توفیر الأمن والاستقرار من خلال نهج اجتماعی ثقافی فی مسار زیادة الدخل الاقتصادی وتحسین الرفاهیة العامة على المستوى الوطنی للدول الأعضاء وعلى المستوى الهیکلی للاتحاد الأوروبی.

 علاقات ودیة مع أمریکا والکیان الصهیونی

محاولة تعزیز وتوسیع الاتحاد وحلف شمال الأطلسی إلى الشرق لمواجهة روسیا

 المساعدة والإجراءات اللازمة لتعزیز الأمم المتحدة والمنظمات الدولیة، خاصة فی أفریقیا

 التعاون الوثیق مع الدول الآسیویة وخاصة غرب آسیا

فی الأساس، "فی فترات تاریخیة مختلفة وفی حیاة البشریة"، قارة آسیا وخاصة منطقة غرب آسیا، التی کانت وستحظى دائمًا بمکانة مهمة جدًا فی السیاسة الخارجیة للاتحاد الأوروبی، وبشکل عام وتتلخص المکونات المهمة فی الحالات التالیة:

ألف: القدرة الطاقیة العالیة لغرب آسیا ترجع لوجود أکثر من 60% من موارد النفط والغاز العالمیة فی هذه المنطقة واعتماد أکثر من 70% من قطاع الإنتاج والاقتصاد الأوروبی على واردات الطاقة من الخارج.

باء: إن التطورات التی شهدتها منطقة غرب آسیا فی السنوات الأولى من الألفیة الثالثة والغزو العسکری الأمریکی للعراق وأفغانستان ولیبیا تسببت فی عدم استقرار المنطقة ونوع من تطور انعدام الأمن وانتشار العنف ومختلف أشکال الإرهاب. والتی تنتشر بسرعة کبیرة، خاصة عبر البحر الأبیض المتوسط، والتی یمکن أن تهدد الأمن وتستهدف أوروبا.

ج: تعتبر الهجرة قضیة أخرى بالغة الأهمیة وأحد التحدیات الأساسیة التی واجهتها أوروبا فی العقود الأولى من الألفیة الثالثة.  فی دراسة السیاسة الخارجیة للدول، کانت الثقافة ومقدار التقدم العلمی من العوامل الثابتة؛  وقد أدى ذلک إلى استقطاب المراکز العلمیة والتعلیمیة فی أوروبا للأجانب، وبالتالی الهجرة من جمیع أنحاء العالم، وخاصة من غرب آسیا إلى القارة الخضراء.

 د: قضیة أخرى مهمة تتعلق بالثقافة والدین.  وبالنظر إلى الاتجاه المتزاید للولادات بین المسلمین الذین یعیشون فی الاتحاد والعدد الکبیر من المهاجرین المسلمین، فإن الاتحاد یشعر بالقلق من انهیار السلامة الدینیة للقارة وزیادة حصة ودور المسلمین ضد المسیحیة السائدة.  فی الواقع، یشعر الاتحاد، وخاصة الأحزاب والجماعات الدینیة القومیة وحتى المسیحیة، بالقلق من أن الحضارة المسیحیة ستضطر إلى التخلی عن میدان المنافسة مع الحضارة الإسلامیة فی معرکة ناعمة. لکن فی المعادلات الجیوسیاسیة المعاصرة، تم إیلاء اهتمام خاص لدور الدین والدین، وفی الواقع الرسالة الثانیة للمرشد الأعلى آیة الله خامنئی إلى الشباب الأوروبی، مع سمات مهمة لتحلیل الجمهور، القضیة الحاسمة. من الحوار بین الأدیان والإرهاب والاتهامات الباطلة ضد إسلام محمد (ص) النقی یتحدث عن فهم عمیق للتنافس الحضاری بین الإسلام والمسیحیة فی أوروبا.

 

ه: تمثل القیم الدیمقراطیة مجالاً آخر من التحدیات فی تفاعلات الاتحاد مع غرب آسیا.  وفی الواقع، إذا کان الاتحاد یسیر على نهج دعم حرکات الحریة فی هذه المنطقة؛  وستکون النتیجة تأسیس دیمقراطیة دینیة وحکم القادة المستقلین الذین لا یرغبون فی التنازل عن المصالح الوطنیة وبیع رأسمالهم السری تحت أی ظرف من الظروف.

و: تدهور الأوضاع فی منطقة غرب آسیا بشکل عام، وعدم وجود منظور واضح للسیاسات الأوروبیة الأطلسیة فی الدول السوریة الثلاث؛  الیمن ولیبیا وحتى فلسطین المحتلة تثیر قلق أوروبا بشکل کبیر بسبب مستوى الأمن والفعالیة الاجتماعیة، کما أن نهج أعضاء الاتحاد الأوروبی تجاه حل الأزمة الإقلیمیة مختلف والعملیة المتبعة أکثر أسیرة للسیاسات التوسعیة لدول الاتحاد الأوروبی. بعض الدول الإقلیمیة، وخاصة النظام الصهیونی وسیاسة أمریکا المزدوجة.

إلا أن أهداف السیاسة الخارجیة للاتحاد الأوروبی فی التفاعل مع منطقة غرب آسیا وشمال أفریقیا واضحة تماما نظرا لوصولها إلى دول الخلیج الفارسی وآسیا الوسطى وثروات الموارد الطبیعیة والبشریة، وهی تحتاج إلى مکانة خاصة نظرا لروابطها التاریخیة والثقافیة الطویلة الأمد، المخصصة للجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة.  الکلمة الأخیرة هی أن الاتحاد الأوروبی یجب أن یوازن بین الدبلوماسیة العامة والخاصة بین العمل التکنولوجی الطویل الأجل والمشارکة الجیوسیاسیة.

 علی بامان إقبالی زارش، رئیس قسم الدراسات الأوراسیة

"إن المعلومات والآراء الواردة تمثل آراء المؤلفین ولا تعکس وجهة نظر مرکز الدراسات السیاسیة والدولیة"

متن دیدگاه
نظرات کاربران
تاکنون نظری ثبت نشده است