تداعیات الصراع الأوکرانی على سوق الطاقة العالمیة

یمکن اعتبار غزو السهل الروسی العظیم من قبل الأشخاص غیر الأصلیین، السلاف الشرقیین، بدایة التاریخ الاقتصادی لروسیا. فی ذلک الوقت، کانت التجارة مع الشعوب الأوروبیة هی أولویة الحضارة الاقتصادیة الروسیة.
26 صفر 1445
رویت 934
عباس ملکی

یمکن اعتبار غزو السهل الروسی العظیم من قبل الأشخاص غیر الأصلیین، السلاف الشرقیین، بدایة التاریخ الاقتصادی لروسیا. فی ذلک الوقت، کانت التجارة مع الشعوب الأوروبیة هی أولویة الحضارة الاقتصادیة الروسیة. کما قامت الحضارة الاقتصادیة الثانیة على الزراعة، وبعد ذلک تشکلت العلاقات التجاریة مع الإمبراطوریة البیزنطیة تدریجیاً.  اختار آل رومانوف أیضًا مزیجًا من النزعة الغربیة ذات التوجه الغربی تحت رایة بطرس الأکبر والغربیة المناهضة للغرب تحت رایة نیکولاس الأول وألکسندر الثالث ونیکولاس الثانی. على الرغم من النظرة المثالیة الأولیة، واجه الاتحاد السوفییتی عدة تناقضات داخلیة ذات أبعاد اقتصادیة وسیاسیة وهویة،  وأخیراً، کشفت إصلاحات جورباتشوف السیاسیة والاقتصادیة عن هذه التناقضات وتفکک الاتحاد السوفییتی، ثم أدى برنامج یلتسین للعلاج بالصدمة مع عدم التوافق بین المؤسسات القدیمة والجدیدة إلى تفاقم الوضع وظهور الأولیغارشیة. وأکد بوتین فی أطروحته للدکتوراه فی جامعة سانت بطرسبرغ، بعنوان "الموارد الطبیعیة والمواد الأولیة واستراتیجیات تنمیة الاقتصاد الروسی"، على أهم میزة تتمتع بها روسیا، وهی موارد النفط الخام والغاز الطبیعی والسبیل إلى العودة إلى عظمة روسیا هو استخدام هذین المصدرین للوصول إلى السلطة. وفی هذا الصدد، منذ صعود بوتین إلى دائرة السیاسة الروسیة، أصبح قطاع الطاقة محور اهتمام الحکومات الروسیة. وبمرور الوقت، أصبح لدى روسیا 12 خط أنابیب کبیر لتصدیر النفط والغاز. وتبلغ سعة خطوط أنابیب النفط 6.46 ملیون برمیل یومیا وخطوط أنابیب الغاز 408 ملیارات متر مکعب. وتشیر الإحصائیات إلى أن روسیا استخدمت 60% فقط من الطاقة التصدیریة لأنابیب النفط والغاز لدیها قبل تفشی مرض کوفید-19، أی عام 2020. یوضح هذا الشکل خطوط أنابیب تصدیر النفط والغاز الروسیة الرئیسیة.

 تمتد جذور الصراع فی أوکرانیا إلى وجهات نظر بوتن النشطة.  أدى الفشل فی الاهتمام بتصدیر الطاقة وتحقیق الدخل إلى تدهور الوضع الاقتصادی فی روسیا بعد الانهیار. وکان الاهتمام بصناعة الطاقة واستعادة الشرکات الکبرى من أیدی القلة سبباً فی تعزیز قوة بوتین. أدى عدم تعاون أوکرانیا فی تطویر خطوط الأنابیب الروسیة وعدم سداد الدیون بسبب الاستهلاک المفرط للغاز (الملتزم به لأوروبا) من قبل أوکرانیا إلى انقطاع تدفق الغاز الطبیعی فی أربعة خطوط أنابیب متبقیة من الاتحاد السوفیتی وأخیرا احتلال شبه جزیرة القرم عام 2014. وقد أتاح التعاون المشترک بین بوتین ومیرکل لروسیا تقلیل اعتمادها على تصدیر الطاقة إلى أوکرانیا من خلال استکمال خط أنابیب نورد ستریم 1 مع الحصول على الموارد المالیة من صادرات الغاز. إن اتفاق بوتین ومیرکل لبناء الفرع الثانی من خط أنابیب نورد ستریم، والذی موله الروس هذه المرة، عارضته الولایات المتحدة وفرضت علیه عقوبات من قبل شرکات البناء.  تم الانتهاء من مشروع نورد ستریم 2 عندما وصلت حکومة میرکل إلى نهایة الخط ورفضت الحکومة الألمانیة الجدیدة تنفیذ الاتفاقیات مع روسیا، تارکة خط الأنابیب الذی تبلغ قیمته 11 ملیار دولار فی أیدی روسیا. وهذا هو أحد أسباب قرار بوتین بمهاجمة أوکرانیا.

فی عام منذ الهجوم الروسی على أوکرانیا، واجه وضع سوق الطاقة أکبر التغییرات. بلغت أسعار النفط الخام فی مارس 2020 لخامی‌برنت وغرب تکساس الوسیط 18 دولاراً و37 دولاراً على التوالی. وبعد 24 فبرایر 2022 واحتلال القوات الروسیة لشرق أوکرانیا، وصل سعر خام برنت إلى 124 دولاراً للبرمیل وتکساس 119 دولاراً للبرمیل فی مارس 2022، على التوالی. وتظهر هذه الفجوة الکبیرة فی أسعار المنتجات الصناعیة التأثیر العمیق الذی خلفه العدوان الروسی على أوکرانیا. ولا یزال استمرار هذه الحرب یلقی بظلاله على سوق الطاقة.  الآثار الرئیسیة للصراع فی أوکرانیا هی کما یلی: 

  1. من الآثار الأخرى لهذه الحرب أن استهلاک الطاقة المحدودة مثل الغاز الطبیعی والفحم سیزداد على الأقل حتى عام 2025. ومع الهجوم الروسی، لم یکن أمام الدول الأوروبیة خیار سوى إعادة إحیاء محطات الطاقة التی تعمل بالفحم. ومن ناحیة أخرى، اضطروا إلى التصریح بأن الغاز الطبیعی هو ناقل للطاقة النظیفة.  بینما فی عام 2017، منعوا منعا باتا الاستثمار فی الغاز الطبیعی. 
  2. وقد دفع هذا الحدث مستهلکی ناقلات الطاقة إلى استکشاف تقنیات جدیدة ومواصلة تطویر الطاقات المتجددة. ومن بین التقنیات الجدیدة الأسالیب الجدیدة فی مجال الوصول إلى حاملات الطاقة، مثل کیفیة إنتاج الهیدروجین أو استخدام خلیة الوقود. کما أن تکلفة التولید من محطات الطاقة الشمسیة وطاقة الریاح مستمرة فی الانخفاض. ویظهر أحدث تقریر لمعهد "لازارد" أن إنتاج کیلوواط ساعة من الکهرباء من الطاقة النظیفة یعادل إنتاج نفس الکمیة فی قطاع محطات الطاقة الأحفوریة ذات الدورة الحراریة.
  3. إعطاء الأولویة للطاقة المنتجة داخل کل دولة، والذی یسببه تزاید المخاوف المتعلقة بأمن الطاقة، یقلل من استیراد النفط والغاز الطبیعی. وسوف یتجلى هذا التأثیر بشکل خاص فی الصین والهند، اللتین تستوردان حالیاً ما بین 75 إلى 85 فی المائة من النفط الذی تستخدمانه، وما بین 40 إلى 55 فی المائة من الغاز الطبیعی. 
  4. وقد ساهم ارتفاع أسعار المواد الغذائیة والطاقة فی حدوث انخفاض حاد فی النمو الاقتصادی العالمی. بالإضافة إلى ذلک، تؤدی الحرب إلى إبطاء تقدم التجارة العالمیة؛ لأن دول ومناطق العالم المختلفة ترکز على الاقتصاد المحلی وتقلل من مخاطر التعرض للصدمات الدولیة. سیؤدی هذا التباطؤ فی وتیرة العولمة إلى انخفاض طفیف فی متوسط النمو الاقتصادی على مدى السنوات الثلاثین المقبلة.
  5. یعد التغیر فی ترکیبة مصادر الطاقة أحد التأثیرات المهمة للحرب بین روسیا وأوکرانیا على نظام الطاقة العالمی. کما تم خلق المزید من الدوافع لتحسین کفاءة استخدام الطاقة، ومن ناحیة أخرى، فإنه یتحدى الحاجة إلى تنویع محفظة الطاقة.
  6. أدى الترکیز المتزاید على أمن الطاقة بسبب المخاوف بشأن نقص الطاقة والتعرض للأحداث الجیوسیاسیة إلى قیام البلدان والمناطق فی العالم بمحاولة تقلیل اعتمادها على الطاقة المستوردة وبدلاً من ذلک استهلاک المزید من الطاقة المنتجة لدیها. وسوف تستمر هذه العملیة.
  7. إن مستقبل موارد الطاقة فی روسیا غیر مؤکد. تتنبأ السیناریوهات المستقبلیة المختلفة لمنظمات الطاقة المتخصصة بانخفاض مستمر فی صادرات الوقود الأحفوری الروسیة.  وعلى المدى القصیر، تظهر هذه القضیة تأثیر العقوبات الطوعیة والإلزامیة على صادرات الطاقة الروسیة. بالإضافة إلى ذلک، من المفترض أن یتم تخفیف العقوبات التی تؤثر على وصول روسیا إلى الاستثمارات والتکنولوجیا الأجنبیة تدریجیاً من ناحیة أخرى، وبالنظر إلى اعتماد الاتحاد الأوروبی على استیراد الغاز الطبیعی من روسیا قبل الهجوم العسکری الروسی على أوکرانیا واعتماده القوی على استیراد النفط والغاز من بلدان أخرى، فإن تأثیر المخاوف المتزایدة بشأن أمن الطاقة فی أوروبا الموحدة سیکون واضحاً أیضاً. 
  8. استحوذ الاتحاد الأوروبی والصین والهند مجتمعة على نحو 45% من واردات النفط العالمیة ونحو 50% من واردات الغاز الطبیعی فی عام 2021. وفی المناطق الثلاث، تؤدی المخاوف المتزایدة بشأن أمن الطاقة إلى انخفاض دائم فی حصة النفط والغاز المستورد فی الطاقة الأولیة. وفی عام 2035، سیکون إجمالی واردات المناطق المذکورة من النفط والغاز الطبیعی أقل بنسبة 10% عما کانت علیه فی عام 2022. إن النطاق المحدود لزیادة الإنتاج المحلی من النفط والغاز الطبیعی فی هذه البلدان والمناطق یعنی أن الانخفاض فی حصة النفط والغاز المستورد فی الطاقة الأولیة یتم تعویضه من خلال استهلاک المزید من الطاقة المتجددة المحلیة.

 وفی هذه الأثناء، ما الذی یمکن للجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة أن تفعله؟

مما لا شک فیه أن آسیا هی السوق الأول والأکثر استهلاکا للنفط الخام والغاز الطبیعی. ومن بین الدول الآسیویة، تحتاج ثلاث دول، وهی الصین والهند والیابان، إلى طاقة أکثر من الدول الأخرى. یقترح:

  1. ویعمل خط الأنابیب المکون من أربعة فروع للغاز الطبیعی من آسیا الوسطى إلى الصین. ویعد تصمیم وتنفیذ خط أنابیب آخر من شمال إیران إلى الصین أحد مطالب الصین.  وفی هذه الحالة، لن تحتاج الصین إلى الاعتماد على مضیق "مالاکا". یعد خط أنابیب الغاز الطبیعی عسلوی إیرانشهر (آیغت 7) أحد أکثر المشاریع نجاحًا فی قطاع الطاقة فی البلاد.  تم إجراء دراسات الخط من إیرانشهر إلى الحدود الباکستانیة ومن هناک إلى کراتشی. إن العمل على مواصلة هذا الخط فی باکستان یصب فی اتجاه المصالح الوطنیة الإیرانیة.
  2.  وقد تم إجراء دراسات حول خطوط أنابیب الغاز الإسلامیة من جنوب إیران إلى أوروبا عبر العراق وسوریا والبحر الأبیض المتوسط.  وهذا الخط یمکن أن یضع إیران بین موردی الغاز المباشرین لأوروبا.
  3. وبالنظر إلى إنهاء عقد نقل الغاز الإیرانی إلى ترکیا، فمن المناسب أن تبدأ الآن المفاوضات اللازمة لتمدید هذا العقد.
  4. ولم تنجح إیران فی إنتاج الغاز الطبیعی المسال.  الآن، ونظراً لتحسن تقنیات الضغط مثل السفن التی تحول الغاز الطبیعی إلى غاز مضغوط، فضلاً عن الطلب الواسع على ناقلة الطاقة هذه فی شرق آسیا، حیث یبلغ سعر ملیون وحدة حراریة بریطانیة من الغاز على سواحل الیابان 8 أضعاف الغاز الموجود فی الخلیج العربی، ویجب العمل على هذا الحقل على الفور.
  5. ولا یزال استیراد النفط الخام والغاز الطبیعی من دول آسیا الوسطى والقوقاز واستهلاکهما فی شمال البلاد ومقایضتهما فی الجنوب مصحوبا بمعدل عائد مناسب على الاستثمار.

عباس ملکی، أستاذ سیاسة الطاقة، جامعة شریف للتکنولوجیا

 "إن المعلومات والآراء الواردة تمثل آراء المؤلفین ولا تعکس وجهة نظر مرکز الدراسات السیاسیة والدولیة" 

متن دیدگاه
نظرات کاربران
تاکنون نظری ثبت نشده است