حرب الرقائق  ومصیر المنافسة بین الصین والولایات المتحدة

الولایات المتحدة التی فرضت نفسها على هیکل النظام الدولی کقوة اقتصادیة وعسکریة بلا منازع لعدة عقود، واجهت فی السنوات الأخیرة تحدی ظهور قوة متنامیة تسمى الصین، یمکنها أن تأخذ موقع الهیمنة و وضع أمریکا فی خطر.
12 صفر 1445
رویت 908
رضا بیربیران

الولایات المتحدة التی فرضت نفسها على هیکل النظام الدولی کقوة اقتصادیة وعسکریة بلا منازع لعدة عقود، واجهت فی السنوات الأخیرة تحدی ظهور قوة متنامیة تسمى الصین، یمکنها أن تأخذ موقع الهیمنة و وضع أمریکا فی خطر. رجال الدولة الأمریکیون، الذین لاحظوا العملیة السریعة والمتواصلة لنمو الصین وتعزیزها فی جمیع المجالات، بما فی ذلک الاقتصادیة والعسکریة، منذ أوائل عام 2010، وضعوا على الفور سیاسة الاحتواء من أجل وقف نمو الصین. وبإعلانها سیاسة التمحور نحو آسیا، کشفت إدارة باراک أوباما عن خطط أمیرکا للتعامل مع الصین، ومع إعلان إدارة ترامب عن حرب تجاریة، دخلت هذه السیاسة مرحلة المواجهة مع الصین.

  وبینما ظن البعض أنه مع بدایة حکومة بایدن، سیتم تعدیل السیاسات الأمریکیة تجاه الصین، لکن عملیا، فی هذه الحکومة، اتسعت المواجهة مع الصین من المجال الاقتصادی إلى مجالات أخرى، بما فی ذلک الأمن والتکنولوجیا. إن تخلی الولایات المتحدة عن سیاسة عدم التدخل فی شؤون تایوان الداخلیة وعدم الالتزام بمبدأ صین واحدة، والذی أعلنه رجال الدولة الصینیون مرارا وتکرارا باعتباره الخط الأحمر الرئیسی لهذا البلد، قد جذب انتباه المجتمع الدولی. المجتمع أکثر من أی قضیة أخرى فی الأشهر الأخیرة . لکن فی هذه الأثناء، بدأت الولایات المتحدة، خاصة فی العام الماضی، حربًا شاملة ضد الصین فی مجال التکنولوجیا العالیة جدًا لأشباه الموصلات الدقیقة، والتی یعتقد الکثیرون أنها یمکن أن تکون مستقبل هیکل السلطة فی الصین. النظام الدولی تحدید المنافسة الدولیة بین أمریکا والصین.

 هل ستحدد الرقائق مصیر المنافسة بین الصین والولایات المتحدة؟

 فی العالم الرقمی الیوم، تعد الرقائق الدقیقة أهم وأهم المکونات الرئیسیة لجمیع المعدات الإلکترونیة، لذلک یطلق علیها "عقل المعدات الإلکترونیة الحدیثة". أدى اختراع الرقائق إلى جعل المعدات الإلکترونیة أصغر حجمًا وأرخص وأسرع وأکثر کفاءة من ذی قبل. فی عصر الذکاء الاصطناعی والمعدات الذکیة، ستصاب جمیع مجالات حیاة الإنسان بالشلل بدون الرقائق الدقیقة. تُستخدم الملایین من الرقائق الدقیقة فی إنتاج أنظمة الکمبیوتر، ومعدات الاتصالات، والأجهزة المنزلیة، والأنظمة المصرفیة، وأنظمة الأمن، والمعدات الطبیة، والنقل، والمعدات الصناعیة، والمعدات العسکریة. بحیث تعتمد الصناعات الحساسة للغایة، مثل بناء السفن وتصنیع الطائرات والمعدات الفضائیة والصواریخ الموجهة والطائرات بدون طیار، بشکل کبیر على الرقائق الدقیقة فائقة التقدم، بحیث تسمى هذه الأجزاء "التکنولوجیا السحریة".

 ومن أجل الحد من وصول الصین إلى الرقائق الدقیقة المتقدمة وتکنولوجیا تصنیعها، فی ینایر 2023، أقنعت الولایات المتحدة هولندا والیابان، وهما أکبر الشرکات المصنعة لمعدات تصنیع الرقائق الدقیقة، بالتحکم فی تصدیر معدات تصنیع الرقائق الدقیقة إلى الصین. الشرکة الهولندیة ASML هی الشرکة المصنعة الوحیدة لأحدث جیل من أجهزة الماسح الضوئی للطباعة الحجریة التی تستخدم فی صنع الرقائق الدقیقة فائقة التقدم. وأعلنت هولندا فی 30 یونیو 2023 أن إجراءات الرقابة ضد الصین ستدخل حیز التنفیذ اعتبارا من بدایة سبتمبر 2023. وتایوان، و التی هی منتج آخر للرقائق الدقیقة المتقدمة، اتبعت سیاسات الرقابة التی اتبعتها الولایات المتحدة قبل الیابان وهولندا. وتزود تایوان سنویا بأکثر من ثلثی الرقائق الدقیقة اللازمة فی العالم، ویصل هذا الرقم إلى أکثر من 90% للرقائق الدقیقة فائقة التقدم. تعد شرکة TSMC فی تایوان، وهی شرکة مصنعة للرقائق الدقیقة، أغلى شرکة فی آسیا بأکملها والشرکة الأکثر تقدمًا فی إنتاج الرقائق الدقیقة فی العالم.

إن أهمیة تایوان ودورها الرئیسی فی شبکة إنتاج الرقائق الدقیقة فی العالم أمر حیوی للغایة بالنسبة لأمریکا. إذا وقعت مصانع تصنیع الرقائق الدقیقة فی تایوان فی أیدی الصین أو بسبب صراع عسکری، فسیتم قطع طریق تصدیر الرقائق الدقیقة من تایوان إلى السوق العالمیة، وسیواجه الاقتصاد العالمی وضعا خطیرا.  ویعتبر کثیرون قدرة تایوان على إنتاج الرقائق الدقیقة بمثابة "درع السیلیکون" لهذه الجزیرة، الذی یلعب دور الرادع ویضمن تدخل الولایات المتحدة لمساعدة تایوان فی حال تعرضها لهجوم عسکری من قبل الصین.  وبطبیعة الحال، تحت الضغط القوی الذی مارسته الولایات المتحدة فی السنوات الأخیرة، اضطرت الشرکة التایوانیة TSMC إلى الاستثمار وبناء مصانع جدیدة فی الولایات المتحدة. وبموجب الاتفاقیة، ستستثمر هذه الشرکة أکثر من 40 ملیار دولار لبناء الرقائق الدقیقة الأکثر تقدمًا فی الولایات المتحدة بحلول عام 2026.

وبالإضافة إلى محاولة الحد من وصول الصین إلى تکنولوجیا الرقائق الدقیقة، تحاول أمریکا تشجیع الشرکات الأمریکیة على الاستثمار بشکل أکبر فی هذه التکنولوجیا الحساسة فی الأراضی الأمریکیة من خلال إقرار العدید من القوانین. فی یولیو 2022، تم إقرار قانون الرقائق الدقیقة (CHIPS Act) بهدف تشجیع البحث عن الرقائق الدقیقة وتصمیمها وتصنیعها فی الولایات المتحدة.  یعتقد البعض أن حرب الرقائق بین الولایات المتحدة والصین تشبه إلى حد کبیر سباق الفضاء بین الولایات المتحدة والاتحاد السوفییتی فی الستینیات.

 ومن خلال الحد من وصول الصین إلى تکنولوجیا الرقائق الدقیقة المتقدمة، فإن أمریکا لا تسعى فقط إلى وقف تقدم الصین فی مجال المعدات العسکریة، ولکنها بهذا الإجراء استهدفت الاقتصاد الصینی بأکمله وتقدم البلاد فی مختلف مجالات التکنولوجیا. ومن خلال الحد من وصول الصین إلى المجالات الرئیسیة للتکنولوجیا، تسعى الولایات المتحدة إلى إعاقة تقدم الصین فی المجالات التی یعتمد علیها النمو الاقتصادی والتنمیة فی المستقبل. بعد أن ضربت العقوبات الأمریکیة ضد شرکة هواوی الشرکة بشدة، أدرکت الولایات المتحدة على نحو متزاید أن هیمنتها على سلسلة إنتاج الرقائق الدقیقة یمکن أن تصبح وسیلة ضغط فعالة ضد الصین. ووفقا للإحصاءات، کانت هواوی فی عام 2020 أکبر بائع للهواتف الذکیة فی العالم بحصة 18% من حصة السوق العالمیة. وبعد العقوبات الأمریکیة، انخفضت إیرادات هواوی بنحو 35% مقارنة بالعام السابق، وانخفضت حصة الشرکة من سوق الهواتف الذکیة إلى 2% من السوق العالمیة فی عام 2022.

 هل الصین قادرة على إحباط المخطط الأمریکی فی حرب الرقائق الدقیقة؟

 وبحسب إحصاءات الجمارک الصینیة، ففی الأشهر الخمسة الأولى من عام 2023، انخفضت واردات الرقائق الدقیقة إلى الصین بنسبة 30% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضی. وفی الوقت نفسه، ومن أجل تنفیذ معظم المشاریع الحساسة وتصنیع معظم المعدات المتطورة، تحتاج الصین إلى استیراد الرقائق الدقیقة المتقدمة من الولایات المتحدة والدول المتحالفة معها. ومع بدایة حرب الرقائق الدقیقة ضد الصین، أطلقت السلطات الصینیة سیاسات وبرامج حوافز واسعة النطاق للقضاء على الاعتماد على الولایات المتحدة وحلفائها فی صناعة الرقائق الدقیقة. لکن الحقیقة هی أن عملیة إنتاج الرقائق الدقیقة هی من أکثر العملیات تعقیدًا وصعوبة فی الإنتاج الصناعی. وتشمل هذه العملیة مراحل التصمیم والتصنیع والاختبار والتعبئة، والتی لا تمتلک أی دولة فی العالم وحدها السلسلة بأکملها.  وفی الواقع، فإن شبکة تصنیع الرقائق الدقیقة هی شبکة معقدة للغایة ومتشابکة تضم الولایات المتحدة وحلفائها. أمریکا هی الدولة الرائدة فی مجال تصمیم الرقائق الدقیقة.  تعد أمریکا وهولندا الدولتین الرائدتین فی تصنیع الأجهزة اللازمة لإنتاج الرقائق الدقیقة فائقة التطور. تعد کوریا الجنوبیة وتایوان الدولتین الرائدتین فی مجال إنتاج الرقائق الدقیقة، وتنشط بعض الدول مثل سنغافورة والصین فی مجال الاختبار والتعبئة. 

من ناحیة أخرى، وعلى الرغم من کل الجهود التی بذلتها الصین فی السنوات الأخیرة لتحقیق الاکتفاء الذاتی فی مجال الرقائق الدقیقة، إلا أنه فی عام 2022، تمکنت هذه الدولة من تلبیة 16% فقط من احتیاجاتها المحلیة وأنفقت أموالاً على استیراد الرقائق الدقیقة أکثر من استیراد النفط. ولعل تحقیق الاکتفاء الذاتی فی مجال الرقائق الدقیقة هو التحدی الأکبر الذی یواجه الصین، کما یسمیه البعض کعب أخیل الصین فی المواجهة مع أمریکا.

ومع ذلک، مع تزاید دور العلم والتکنولوجیا فی تحدید مستوى القوة الوطنیة للدول فی هیکل النظام الدولی، فإن الولایات المتحدة باعتبارها القوة المهیمنة القائمة، للقضاء على تهدید الصین، باعتبارها القوة الوحیدة القادرة على تحدی الموقف المهیمن لأمریکا، فقد بدأت حربًا شاملة فی مجال التکنولوجیا ضد الصین. ومع العلم أن إتقان تقنیات المستقبل، بما فی ذلک الذکاء الاصطناعی والحوسبة الکمومیة، هو المفتاح للحفاظ على التفوق فی مجال التکنولوجیا، بذلت الولایات المتحدة کل جهد ممکن لمنع تقدم الصین فی هذه المجالات.  و بما أن الرقائق الدقیقة تُعرف باسم "العقل الإلکترونی للمعدات الحدیثة" وأن إنتاج هذه الأجزاء فائقة الحداثة حکر على الولایات المتحدة وحلفائها، ویبدو أن مسؤولی البیت الأبیض یعتزمون استخدام هذه الأداة باعتبارها المحور الرئیسی للحرب التکنولوجیة ضد الصین. کما ذکرنا، فإن تکنولوجیا تصنیع الرقائق الدقیقة هی تکنولوجیا معقدة للغایة ومتسلسلة وتستغرق وقتًا طویلاً ومکلفة، ومن غیر المرجح أن تتمکن أی دولة من تحقیقها حتى على المدى المتوسط. ومن ناحیة أخرى، إذا تمکنت الصین من هزیمة أمریکا بأعجوبة فی حرب الرقائق الدقیقة، فإنها ستتخذ خطوة کبیرة للغایة نحو أن تصبح القوة الأولى فی العالم، وبحسب العدید من المحللین فی مجال العلاقات الدولیة فإن نتیجة هذه المواجهة (حرب الرقائق الدقیقة) ستحدد مصیر المنافسة بین أمریکا والصین ومستقبل النظام العالمی لعدة عقود.

رضا بیربیران، خبیر فی القضایا الصینیة

"إن المعلومات والآراء الواردة تمثل آراء المؤلفین ولا تعکس وجهة نظر مرکز الدراسات السیاسیة والدولیة"

متن دیدگاه
نظرات کاربران
تاکنون نظری ثبت نشده است