العالم المتغیر والأقطاب الدیجیتال الرقمیة

حسب تعریف منظمة التعاون الاقتصادی والتنمیة (OECD) ، تشیر الفجوة الرقمیة إلى الفجوة بین الأفراد والأسر والشرکات والمناطق الجغرافیة على مختلف المستویات الاقتصادیة والاجتماعیة فی محوری "الوصول إلى تقنیات الاتصال والمعلومات تشیر "و" استخدام الإنترنت لتطبیقات متنوعة ومتنوعة ".
25 محرم 1445
رویت 997
مهدی سلامی

حسب تعریف منظمة التعاون الاقتصادی والتنمیة (OECD) ، تشیر الفجوة الرقمیة إلى الفجوة بین الأفراد والأسر والشرکات والمناطق الجغرافیة على مختلف المستویات الاقتصادیة والاجتماعیة فی محوری "الوصول إلى تقنیات الاتصال والمعلومات تشیر "و" استخدام الإنترنت لتطبیقات متنوعة ومتنوعة ".

 أشار المفکرون إلى وجود "الفجوة التناظریة" فی التسعینیات وقبل وصول الوسائط الرقمیة، وهذا المصطلح یشیر إلى الوصول إلى تقنیات الوسائط التقلیدیة مثل الرادیو والتلفزیون والهاتف. بالإضافة إلى عدم المساواة فی الوصول والاستهلاک ، کانت هناک أیضاً تفاوتات هیکلیة فی الإنتاج لا تزال قائمة. وقد تسبب ذلک فی أن الإعلام الغربی ، من خلال هیمنته على البرامج الإخباریة والتلیفزیونیة والسینمائیة على المستوى العالمی ، استمر لسنوات عدیدة فی تحقیق قفزات فی مجال الحفاظ على التکنولوجیا الاحتکاریة. سیؤدی ظهور الفجوة الرقمیة فی النهایة إلى تخلف العلوم والتکنولوجیا فی البلدان النامیة ، ویمکن أن تؤدی نتیجة تعمیق هذه الفجوة فی النهایة إلى الضعف الاقتصادی والثقافی والاجتماعی للبلدان أمام أصحاب التکنولوجیا. 

القلیل یعنی المزید

الیوم ، أصبح العنصران المهمان "الوقت" و "التکلفة" عنصرین حاسمین فی المنافسة بین الفاعلین فی العلاقات الدولیة وأثرا بشکل کبیر على سرعة تقدمهم أو تخلفهم. أصبح هذا الشعار "افعل المزید فی وقت أقل (Less is more)" ، خاصة مع ظهور الذکاء الاصطناعی ، سیاسة عمالقة التکنولوجیا والحکومات الحدیثة »، لذا ، فإن القوى العظمى تتنافس للحصول على هذا الجزء من سحر العصر الرقمی واستغلاله. نتیجة لهذا النضال ، سیکون للجهات الفاعلة التی لدیها قدرة أکبر وتکنولوجیا أکثر حداثة حصة أکبر من الکعکة الاقتصادیة والسیاسیة والثقافیة والاجتماعیة للنظام المستقبلی وسیکون لها وزن أکبر بشکل عام. 

أقطاب الدیجیتال الرقمیة

یبدو أن النظام الحالی للعلاقات الدولیة یتغیر وأن التکنولوجیا هی المجال المرکزی لهذه المنافسة والصراع. إحدى خصائص القوة فی النظام الدولی هی القدرة على قیادة تدفق المعلومات والتأثیر على "المعرفة". الممثل قادر على التخطیط بدون حضور مادی وبتغییر الذوق المعرفی للمجتمعات والمؤسسات والمنظمات وحتى الحکومات ، لتحقیق الأهداف المرجوة ، ویمکن تحقیق ذلک من خلال الاعتماد على سحر العالم الرقمی. من بین الخبراء فی مجال التکنولوجیا والمعلومات ، من المؤکد أن عالم المستقبل سوف یعتمد على البیانات الضخمة وأن التعرف على هویة الأشخاص والمجتمعات والمؤسسات وتقییمها {لصانعی القرار} لن یکون سوى معلومات رقمیة. لذلک ، فإن الاستثمار فی هذا المجال له ما یبرره لجعل القرارات الکلیة والتطلعیة أکثر دقة للجهات الحکومیة وغیر الحکومیة.

 بالنظر إلى النفوذ والقدرات المالیة والتکنولوجیة للبلدین ، الولایات المتحدة والصین ، یبدو أنه بالإضافة إلى القطبین السیاسی والاقتصادی ، نتجه نحو عالم ثنائی القطب الرقمی. یتمتع کل من هؤلاء اللاعبین بمرافق وبنیة تحتیة اتصالات متقدمة فی بلدان مختلفة ، وبالتالی یمکنهم الوصول إلى مجموعة ضخمة من البیانات الضخمة. یبدو أن أحد أهم أسباب استیاء أمریکا من دخول عمالقة تکنولوجیا الاتصالات الصینیة مثل ZTE و Huawei إلى الأراضی الأوروبیة هو احتمال عدم وصول الصین إلى البیانات الکبیرة الغربیة. کما تبدو معرکة التعریفات التجاریة والقیود الواسعة على وصول الصین إلى أحدث جیل من أشباه الموصلات منطقیة فی هذا الشکل. بالإضافة إلى ذلک ، یمکن اعتبار طریق الحریر الرقمی للصین والخطط المخفیة فیه نوعًا من تمثیل هدف الدولة فی النمو والتحرک فی هذا الاتجاه.

 من ناحیة أخرى ، نظراً لحقیقة أن الوصول إلى التکنولوجیا المتقدمة والبنیة التحتیة للاتصالات (برامج وأجهزة فائقة التطور ، ورقائق حدیثة ومرافق اتصالات من الجیل الجدید مثل 5G وما بعده 6G) غیر ممکن للعدید من دول العالم، سیُطلب من الحکومات حتماً الدخول إلى أحد حواجز الإنترنت الصینیة أو الأمریکیة. یمکن أن تشمل هذه الکتل الوصول إلى جمیع أنواع المعلومات ، ونماذج الذکاء الاصطناعی ، والفضاء متاورس ، والأنظمة المالیة والمصرفیة والعدید من الأشیاء المتعلقة بالفضاء الرقمی.

 هذا الاقتباس من إریک شمیدت ، الرئیس التنفیذی السابق لشرکة Google ، والذی یقول: فی المستقبل ، سیکون هناک "تقسیم للإنترنت بقیادة الصین وأیضاً إنترنت غیر صینی بقیادة الولایات المتحدة" ، یمکن أن یؤکد ذلک.

 کما ذکر هنری کیسنجر فی کتابه عن الذکاء الاصطناعی الذی کتبه عام 2021 أن أمریکا الیوم تنظر إلى منصات الإنترنت على أنها نوع من "الإستراتیجیة الدولیة"؛ لذلک ، یتم تضمین قیود بعض الشبکات الأجنبیة فی هذا الصدد (مثل تیک توک) والقیود المفروضة على تصدیر البرامج والتکنولوجیا اللازمة لنمو المنافسین الأجانب فی هذا التنسیق. من ناحیة أخرى ، اتخذت الحکومة الصینیة خطوات لتغییر معاییر منصات الإنترنت من خلال تبنی استراتیجیاتها الخاصة. الآن نرى أن المغتربین الصینیین حتى فی أمریکا یستخدمون المنصات الصینیة مثل ویجَت فی شؤونهم المالیة والتواصلیة الیومیة. ولعل الضغط الأخیر الذی مارسته المحکمة الأمریکیة على شرکة تیک توک الصینیة لنقل مراکز بیاناتها إلى الأراضی الأمریکیة والتحکم فی معلوماتها یمکن أن یؤخذ فی الاعتبار فی هذا السیاق.

 حالیاً ، یعتقد البعض أن السیاسیین الصینیین لا یحاولون الحفاظ على النظام الحالی أو تحسینه ، لکنهم یستعدون لمواجهة النظام الجدید بعد انتهاء النظام الحالی. جدیر بالذکر أن الحکومة الصینیة أسست عالمها الرقمی الجدید والمختلف داخل البر الرئیسی منذ سنوات عدیدة ومن خلال توطین الإنترنت وحتى الأنظمة الأساسیة المختلفة (الشبکات الاجتماعیة ، والمراسلین ، وأجهزة التوجیه ، والمعاملات المالیة ، وما إلى ذلک) ، یُطلب من المستخدمین المحلیین استخدامها. تحاکی الصین جمیع أنواع الذکاء الاصطناعی فی الشکل الصینی وحتى نماذج Chatgpt بمیزاتها الخاصة (مثل ErnieBot).

 بطبیعة الحال ، یجب على الجهات الفاعلة فی العلاقات الدولیة ، إذا کانت تعتمد على أی کتلة إنترنت (رقمیة) ، الترحیب بالعالم الجدید بقبول قواعدها المکتوبة أو غیر المکتوبة. على الرغم من استقطاب العالم الرقمی ، یتم تنفیذ معاییر مختلفة فی أقطابها المختلفة ؛ بالإضافة إلى ذلک ، فإن المجموعة الفرعیة لکل قطب تصبح مجال التأثیر والفناء الخلفی لتلک القوة العظمى.

 مهدی سلامی، خبیر

  "إن المعلومات والآراء الواردة تمثل آراء المؤلفین ولا تعکس وجهة نظر مرکز الدراسات السیاسیة والدولیة"

متن دیدگاه
نظرات کاربران
تاکنون نظری ثبت نشده است