الاستراتیجیة الجدیدة لجمهوریة إیران الإسلامیة فی إفریقیا

الیوم ، یتم تشکیل وتعزیز النظام الجدید للعالم متعدد الأقطاب. یتم تشکیل هذا النظام فی سیاق سلسلة من الائتلافات فی العالم متعدد الأقطاب. فی هذه العملیة ، لا یمکن إنکار دور أفریقیا وقدراتها أو التغاضی عنها وبدون شک ، یجب على جمهوریة إیران الإسلامیة ، بصفتها جهة فاعلة مستقلة على المستوى العالمی ، أن تتخذ الجهود والإجراءات والخطوات اللازمة لتعمیق استراتیجیتها وتأثیرها فی إفریقیا حتى تتمکن من لعب دور فی الهندسة الجدیدة للسلطة فی عالم.
8 محرم 1445
رویت 514
أمیر علی إمام جمعة شهیدی

الیوم ، یتم تشکیل وتعزیز النظام الجدید للعالم متعدد الأقطاب.  یتم تشکیل هذا النظام فی سیاق سلسلة من الائتلافات فی العالم متعدد الأقطاب. فی هذه العملیة ، لا یمکن إنکار دور أفریقیا وقدراتها أو التغاضی عنها وبدون شک ، یجب على جمهوریة إیران الإسلامیة ، بصفتها جهة فاعلة مستقلة على المستوى العالمی ، أن تتخذ الجهود والإجراءات والخطوات اللازمة لتعمیق استراتیجیتها وتأثیرها فی إفریقیا حتى تتمکن من لعب دور فی الهندسة الجدیدة للسلطة فی عالم.

 أفریقیا قارة تضم 54 دولة وتبلغ مساحتها حوالی 31 ملیون کیلومتر مربع ، أی ما یعادل 24٪ من سطح الأرض ، ومساحتها تعادل ثلاثة أضعاف مساحة أوروبا. کما أن هذه القارة التی یبلغ عدد سکانها حوالی ملیار و 400 ملیون نسمة تستضیف أکثر من 18٪ من إجمالی سکان العالم ، والتی تعد وفقًا للإحصاءات أصغر قارة فی العالم. من ناحیة أخرى ، فإن اتجاه النمو السکانی فی هذه القارة أعلى من بقیة العالم ، والتی ستصبح قوة کبرى فی العالم فی المستقبل القریب.

من حیث الموارد الطبیعیة ، تمتلک إفریقیا 30٪ من الاحتیاطیات الطبیعیة ، و 40٪ من الذهب و 90٪ من الکروم والبلاتین فی العالم ، وأکبر احتیاطیات من الکوبالت والماس والبلاتین والیورانیوم متوفرة فی إفریقیا. بالإضافة إلى ذلک ، تمتلک إفریقیا 10٪ من موارد المیاه العذبة المتجددة ، و 8٪ من موارد الغاز الطبیعی ، و 12٪ من احتیاطیات النفط فی العالم. تمتلک الدول الثلاث کینیا وأوغندا وزیمبابوی ، بالإضافة إلى الطاقة الزراعیة ، العدید من الموارد من النفط والفحم والذهب والقطن والنیکل والبلاتین والألماس.

وفی هذا الصدد ، واصل فخامة السید رئیسی ، رئیس جمهوریة إیران الإسلامیة ، سیاساته المتعددة الأطراف فی مجال السیاسة الخارجیة المتوازنة یوم الأربعاء 12 بولیو  2023 تجاه الدول الثلاث: کینیا وأوغندا وزیمبابوی فی إفریقیا. هذه هی الزیارة الأولى لرئیس إیران إلى إفریقیا بعد 11 عامًا ، والتی تهدف إلى زیادة وجود إیران فی اقتصاد 60 ملیار دولار فی القارة الأفریقیة. وقد حققت هذه الرحلة إنجازات إیجابیة وهامة ، نذکر منها ما یلی:

 الف ) توقیع 21 وثیقة تعاون مع أوغندا وکینیا وزیمبابوی.

ب ) منتجات المقاصة مثل المنتجات البتروکیماویة.

ج) استیراد اللحوم الحمراء من کینیا.

د) البدایة الرسمیة للزراعة خارج الحدود الإقلیمیة فی کمبالا (أوغندا)

یوجد حالیاً العدید من القوى الإقلیمیة والخارجیة الناشئة فی إفریقیا. یشیر هذا الاتجاه إلى منافسة الدول المتنافسة فی السنوات الأخیرة فی هذه القارة. لذلک ، من الضروری لإیران ، بالإضافة إلى تطویر العلاقات السیاسیة مع هذه الدول ، أن تلعب دورًا مهمًا فی مجالات أخرى ، بما فی ذلک اکتشاف واستخراج واستغلال المناجم فی هذه القارة.

فی مجال التعدین ، تمتلک إیران عدة سنوات من الخبرة فی اکتشاف واستخراج الموارد الطبیعیة ، والتی یمکن أن تلعب دوراً مهماً وأساسیاً فی هذا المجال من خلال الاستثمار فی هذه البلدان. حالیاً، من خلال الاستثمار فی دول أمریکا اللاتینیة والجنوبیة مثل فنزویلا ونیکاراغوا ، تمکنت إیران من إنشاء وتشغیل العدید من المجمعات البتروکیماویة فی هذه البلدان ، ویمکن القیام بذلک أیضاً فی هذه القارة.

إن بناء القدرات من أجل تطویر العمق الاستراتیجی لإیران فی إفریقیا وأن تصبح لیس فقط شریکاً سیاسیاً ولکن أیضاً شریکاً اقتصادیاً لهذه القارة ضرورة ملموسة. کما أن زیادة العلاقات الثقافیة مع الدول الأفریقیة ، التی یتزاید عدد المسلمین فیها حالیاً ، یمکن أن یؤدی إلى تقارب الثقافة الإسلامیة لهذه البلدان مع إیران.

 ومع ذلک ، فإن القدرات السیاسیة والأدوات الاقتصادیة القائمة والقوة والثراء الثقافی قادرة على تحویل جمهوریة إیران الإسلامیة إلى شریک مهم للقارة الأفریقیة ، وبطریقة متبادلة ، تسلیط الضوء على دور أفریقیا فی مجال السیاسة الخارجیة جمهوریة إیران الإسلامیة.

من الضروری والضروری لإیران الإسلامیة أن تضع خطة أساسیة من شمال إفریقیا إلى إفریقیا جنوب الصحراء وجنوب هذه القارة وإلى رأس الرجاء الصالح وفی ضوء الاتحاد الأفریقی ، عقد شراکة استراتیجیة مع هذه القارة.

 فی هذا التخطیط ، من خلال فحص الوضع الحالی ، ینبغی معالجة ما یلی:

  • صیاغة خطة إستراتیجیة لبناء القدرات لزیادة نفوذ إیران وعمقها الاستراتیجی فی إفریقیا.
  • تعزیز مکانة إفریقیا فی السیاسة الخارجیة الإیرانیة الحالیة وضرورة أن تصبح الجمهوریة الإسلامیة شریکًا استراتیجیًا للاتحاد الأفریقی.
  • التعرف على القدرات السیاسیة والاقتصادیة والثقافیة لأفریقیا وسبل وحلول رفع مستوى العلاقات بین جمهوریة إیران الإسلامیة وهذه الدول.
  • بناء القدرات من أجل تفاعل وتعاون ومشارکة أکبر لجمهوریة إیران الإسلامیة مع البلدان الأفریقیة فی المؤسسات والمنظمات الإقلیمیة والموضوعیة مثل المنظمات غیر الملتزمة - المجموعة 77 - الجمعیة العامة للأمم المتحدة والجمعیات الدولیة الأخرى

أمیر علی إمام جمعة شهیدی ، خبیر أول فی مرکز الدراسات السیاسیة والدولیة

  "إن المعلومات والآراء الواردة تمثل آراء المؤلفین ولا تعکس وجهة نظر مرکز الدراسات السیاسیة والدولیة"

متن دیدگاه
نظرات کاربران
تاکنون نظری ثبت نشده است