الاتجاهات الکلیة للتطور المستقبلی فی العلاقات الإیرانیة السعودیة

فی هذا المقال أنوی الترکیز على الاتجاهات المستقبلیة فی العلاقات الإیرانیة السعودیة على ثلاثة مستویات دولیة وإقلیمیة ووطنیة .کل من هذه الاتجاهات یحمل فرصاً وتهدیدات فی علاقات إیران مع أی دولة بما فی ذلک المملکة العربیة السعودیة .انطلاقاً من الهدف الذی رسمته الجمهوریة الإسلامیة من منظور العلاقات مع المملکة العربیة السعودیة عام ۲۰۳۰؛ یمکنه استخدام هذه الاتجاهات الکلیة واستخدامها لتحقیق رؤیته .فی رأیی أن النموذج المثالی فی العلاقات بین إیران والسعودیة حتى عام ۲۰۳۰ هو الانتقال من نموذج المواجهة - المنافسة إلى نموذج التعاون - لمنافسة.
23 جمادى الثانية 1444
رویت 580
سید محمد حسینی

 فی هذا المقال أنوی الترکیز على الاتجاهات المستقبلیة فی العلاقات الإیرانیة السعودیة على ثلاثة مستویات دولیة وإقلیمیة ووطنیة .کل من هذه الاتجاهات یحمل فرصاً وتهدیدات فی علاقات إیران مع أی دولة بما فی ذلک المملکة العربیة السعودیة .انطلاقاً من الهدف الذی رسمته الجمهوریة الإسلامیة من منظور العلاقات مع المملکة العربیة السعودیة عام 2030؛ یمکنه استخدام هذه الاتجاهات الکلیة واستخدامها لتحقیق رؤیته .فی رأیی أن النموذج المثالی فی العلاقات بین إیران والسعودیة حتى عام  2030 هو الانتقال من نموذج المواجهة - المنافسة إلى نموذج التعاون - لمنافسة.

 قبل معالجة الاتجاهات الکلیة؛ من الضروری تقدیم افتراضات المناقشة. تم استنتاج نموذج التعاون والمنافسة بناءً على الافتراضات النظریة والتاریخیة التالیة :

 .1 أقبل أن تکون الخلافات بین إیران والسعودیة مواجهات ولیست صراعات. المواجهة هی أیضا إمکانیة التعاون. فی المقابل، یمکننا تحدید الجغرافیا المشترکة للتعاون.  التعاون غیر ممکن فی الصراع. هناک صراع بین إیران والسعودیة أیدیولوجیاً شیعی- وهابی، لکنهما متعارضان جیوسیاسیاً  مما یعنی أنهما یمکنهما التعاون أیضاً  کما فعلتا فی الماضی.

  1. نحن نقبل أن علاقات فیما بین تعتمد بشکل کبیر على میزان القوى والخصومات الجیوسیاسیة، فالمواجهات والتنافسات بین إیران والمملکة العربیة السعودیة عبر التاریخ نتجت بشکل رئیسی عن الخصومات الإقلیمیة بدلاً من القضایا الداخلیة ....
  2. نقبل أن تاریخ التعاون بین البلدین فی القضایا الإقلیمیة یجعل من الممکن تحقیق نموذج التعاون والمنافسة، لقد تعاون البلدان مع بعضهما البعض فی أوقات مختلفة؛ سنوات خفض التصعید فی أعقاب هجوم صدام على الکویت فی 1991 - 2003 و کذلک سنوات التعاون بعد حرب ثلاثة و ثلاثون یوماً فی 2006 - 2010
  3. نقبل أن نمط علاقات الجوار مع السعودیة یختلف عن نمط العلاقات مع الجیران الغربی والشرقی والشمالی. کان نمط العلاقات بین إیران والسعودیة أکثر عرضة للمنطق الواقعی. یختلف هذا النمط عن علاقات الجوار الإیرانیة مع روسیا وترکیا والعراق وأفغانستان وباکستان.
  4. نقبل أن الحل للعدید من مشاکل إیران فی المنطقة یعتمد على تهدئة التوترات بین إیران والسعودیة: حل المشاکل إیران والسعودیة أساس حل مشاکل إیران مع الإمارات والبحرین والعالم العربی. حتى بعض التوترات بین إیران والغرب تعتمد على هذه العلاقات. إن دور المملکة العربیة السعودیة فی انسحاب أمریکا من خطة العمل الشاملة المشترکة هو نموذج من هذه الحقیقة.

 

                   اتجاهات الکلیة للتنمیة المستقبلیة على المستوى الدولی

  1. تأثیر " ألف أثر" على اللاعبین فی النظام الدولی: یسمى الاتجاهات العالمیة التی یتصرف و  یخطط لها جمیع الفاعلین بألف أثر. و یشمل هذه الاتجاهات الرئیسیة: انتقال السلطة من الغرب إلى الشرق )رسم التوزیع غیر المتکافئ للقوة بین الغرب والشرق فی عام  2040من قبل وزارة الدفاع الأمریکیة.) زیادة التفاوتات الاجتماعیة؛ زیادة التحضر والنزاع على الموارد )الماء و الطعام(  و تغیر المناخ ) آثار المدمرة لتغیر المناخ( ؛ زیادة عدم الاستقرار وزیادة احتمالات الحرب بسبب هذه الاتجاهات.
  2. تکثیف الاستقطاب فی الأمن الدولی: کما أن انتقال السلطة من الغرب إلى الشرق یزید من القطبیة فی خطاب الأمن الدولی.

ان ظهور قوى جدیدة، خاصة فی آسیا، وصعود الصین ، ودور الجهات الفاعلة غیر الحکومیة ذات الأدوار المختلفة )السلبیة والإیجابیة(  هی علامات على هذا الاستقطاب، سرّعت الحرب فی أوکرانیا هذا الاستقطاب، من الأمثلة على هذا الاستقطاب إجماع أوروبا وأمریکا على القرار المعادی لإیران الصادر عن مجلس المحافظین والذی تمت الموافقة علیه یوم الخمیس ومعارضة الصین وروسیا.

  1. عملیة استعداء إیران فی الخطاب الأمنی الدولی: ایران فی الخطاب الأمنی الدولی المنسوج فی الغرب هی “هویة مختلفة” . یتم تصویر إیران على أنها دولة تبحث عن قنبلة ذریة لتدمیر إسرائیل و تتحدی النظام الدولی وتضطهد النساء فی داخل البلد.
  2. الشبکة الاقتصادیة والسیاسیة: حتی عام 2030 على الرغم من زیادة قوة دول الشرق. مستوی مشارکة البلدان فی شبکة التجارة الدولیة والنظام اللیبرالی؛ یحدد مساهمتها فی الاقتصاد العالمی والسیاسة. حتی الصین تنمو فی هذه الشبکة التجاریة ذات القواعد الرأس مالیه.

 

  1. الحکم الأمثل القائم على التکنولوجیا: الدول خاصة فی دول الشرق الأوسط، أکثر من الدیمقراطیة. یریدون الحکم الرشید. حکم یوفر لهم المزید من الأمن والازدهار. تعتمد هذه الحوکمة بشکل کبیر على مساهمة البلدان فی شبکة التجارة الدولیة والتکنولوجیة.

 

                   الاتجاهات الکلیة للتنمیة المستقبلیة على المستوى الإقلیمی

 

 .1  التوازن عن بعد:  الأولویة الأولى للقوى العظمى فی الشرق الأوسط، خاصة بعد الحرب السوریة، هی عدم التدخل المباشر وإدارة مصالح العملاء فی المنطقة. ما یذکر ستیفن والت بإسم "التوازن فی الخارج".

  1. ثنائیة القطبیة الأمنیة فی المنطقة: بعد الحرب السوریة تشکلت قطبیة أمنیة فی المنطقة. من جهة، ایران، سوریا، حزب الله، حماس، الحشد الشعبی، الحوثیون بدعم تکتیکی من روسیا، ومن جهة أخرى أمریکا، إسرائیل والتحالف الأمنی الصریح والخفی للسعودیة والبحرین والإمارات، الکویت و الأردن و مصر. فی غضون ذلک، هناک قوى ثالثة مثل ترکیا والعراق وقطر وعمان، تتعاون مع الجانبین فی مختلف القضایا وفقاً لمصالحها.
  2. تحویل إیران إلى مشکلة والنظام الصهیونی إلى حل: إصرار اسرائیل على تکثیف القطبیة الثنائیة المذکورة فی المنطقة، للإنضمام إلى القوى الثالثة إلى قطبها، لتحویل إیران إلى مشکلة ونفسها إلى حل بطیء. صفقة القرن وعملیة التطبیع هی مثال على المعنى الذی یتطور وینمو فی البیئة المحیطیة لإیران.

.4  الدور السلبی والإیجابی للفاعلین غیر الحکومیین: فاعلون أمنیون وتجاریون غیر حکومیون سیؤثرون على المعادلات الإقلیمیه. على سبیل المثال، یمکن لحزب الله والحوثیین والحشد الشعبی تعطیل نظام بلد ومنطقة )دور سلبی(  و المساعدة فی خلق الاستقرار والنظام )دور إیجابی) .الشرکات التی تلعب دورًا فی التحایل على العقوبات ستکون مهمة ایضاً من الناحیة التجاریة.

.5 زیادة الفجوة بین الدول الغنیة والفقیرة: تحسین و زیادة الحکومات الضعیفة مثل أفغانستان و الفجوة فی الاستثمار، و التقنیات الفعالة فی الحد من الآثار الضارة لتغیر المناخ، و زیادة شدة العقوبات الغربیة ضد إیران وروسیا الفجوة الاقتصادیة للدول.

 

       الاتجاهات الکلیة للتنمیة المستقبلیة على مستوى الوطنى ( السعودیة العربیة )

 

  1. علمانیة السیاسات الکلیة لألسعودیة العربیة، و خاصة أهداف وثیقة 2030 والإجراءات التی یمکن رؤیتها فی المجتمع السعودی بین جیل الشباب؛ مثل هذا التراجع فی دور الوهابیة فی السعودیة؛ هناک بوادر على تقویة التیار العلمانی فی السعودیة.
  2. ظهور جیل الشباب فی الحکم السعودی.... ظهور الجیل الثانی من الحکام فی السعودیة بقیادة محمد بن سلمان. یظهر نظام إیمان محمد بن سلمان فی القضایا الداخلیة والخارجیة أن القادة الجدد لدیهم خطة جدیدة فی السیاسة الداخلیة والخارجیة السعودیة.

 .3حجم الاستثمار الأجنبی ومشکلة الاستقرار الإقلیمی: السعودیة بحاجة ماسة إلى الاستقرار الداخلی والإقلیمی. یظهر برنامج محمد بن سلمان الطموح أن الاستقرار الداخلی والإقلیمی أمر حیوی لهذا البلد.

.4التنویع فی السیاسة الخارجیة السعودیة: بعد الربیع العربی، شهدنا تصمیم الریاض على تقلیص اعتمادها الأمنی على أمریکا وبدء سیاسة التنویع القائمة على توسیع العلاقات مع الاتحاد الأوروبی وروسیا والصین.

.5 النظام الإقلیمی الداخلی بدلاً من النظام الخارجی: یقوم النظام التقدمی فی الشرق الأوسط على أساس الدور المرکزی لأمریکا. بینما یقوم النظام الداخلی على أساس الدور المرکزی للقوى الإقلیمیة. إن حاجة المملکة العربیة السعودیة إلى الاستقرار والتنویع فی سیاستها الخارجیة وحتى عملیة التطبیع هی علامات تثبت أن المملکة العربیة السعودیة تفضل نظاماً داخلیاً فی الشرق الأوسط بمشارکة القوى الإقلیمیة على الهندسة الإقلیمیة من قبل البیت الأبیض.

لکل من الاتجاهات المذکورة أعلاه فرصاً وتهدیدات لإیران. یعتبر قرار إیران بشأن جودة العلاقات مع المملکة العربیة السعودیة )نموذج المواجهة - المنافسة أو نموذج التعاون - المنافسة)  الخطوة الأولى لخلق الفرص من الاتجاهات المذکورة أعلاه واستنباط تدابیر للحد من تهدیدات کل منها. الشرکات التی تلعب دورًا فی التحایل على العقوبات ستکون مهمة أیضاً من الناحیة التجاریة.

.6 زیادة الفجوة بین الدول الغنیة والفقیرة: زیادة الحکومات الضعیفة مثل أفغانستان، و الفجوة فی الاستثمار،  و التقنیات الفعالة فی الحد من الآثار الضارة لتغیر المناخ، و زیادة شدة العقوبات الغربیة ضد إیران وروسیا ستزید من اقتصاد فجوة البلدان.

  سید محمد حسینی، خبیر أول بمکتب الدراسات السیاسیة والدولی

     "إن المعلومات والآراء الواردة تمثل آراء المؤلفین ولا تعکس وجهة نظر مرکز الدراسات السیاسیة والدولیة"

متن دیدگاه
نظرات کاربران
تاکنون نظری ثبت نشده است