رسالة أوروبا وأمریکا لروسیا فی اجتماعات بوخارست

عقد اجتماع القادة السیاسیین لمؤتمر میونخ للأمن بمشارکة وزارة الخارجیة الرومانیة بالتزامن مع اجتماع وزراء خارجیة الناتو فی بوخارست.
16 جمادى الأولى 1444
رویت 1476

عقد اجتماع القادة السیاسیین لمؤتمر میونخ للأمن بمشارکة وزارة الخارجیة الرومانیة بالتزامن مع اجتماع وزراء خارجیة الناتو فی بوخارست.  یُظهر عقد هذا الحدث لأول مرة فی جنوب شرق أوروبا رسالة واضحة من رؤساء الدول الأوروبیة للتطورات فی أوکرانیا.

یتضمن جدول أعمال اجتماعات بوخارست القضایا المتعلقة بالأمن الدولی مع الترکیز على التطورات فی أوروبا الشرقیة والبحر الأسود وغرب البلقان ، فضلاً عن الموضوعات الأخرى التی تمت مناقشتها ، والبنیة الأمنیة الأوروبیة ، وتنفیذ المفهوم الاستراتیجی الجدید لحلف الناتو ، و التهدیدات المختلطة ، والأمن ، کان الغذاء یمثل أزمة طاقة.

أدى تبادل وجهات النظر بین وزراء خارجیة الدول الأعضاء فی الناتو إلى جانب نظرائهم من الدول الشریکة والضیفة إلى اتخاذ إجراءات لتعزیز الدفاع والردع فی الجناح الشرقی فی سیاق الحرب الروسیة الأوکرانیة.

فی هذه الاجتماعات ، زیادة دعم الحلفاء لأوکرانیا ، ومکافحة التهدیدات التی تسببها الحرب المختلطة ، وطرق إدارة التحدیات طویلة الأجل التی تسببها تصرفات الصین ، وتعزیز مرونة المجموعة الأوروبیة الأطلسیة ، بما فی ذلک فی مجال الطاقة ، وخاصة الاستمرار. کما لوحظ دعم زیادة صمود بلدان مولدوفا وجورجیا والبوسنة والهرسک.کما أتاح هذا الاجتماع فرصة لإجراء تقییم استراتیجی للتحدیات العالمیة لأمن التحالف.

فی اجتماع بوخارست ، تکرر طلب أوکرانیا بزیادة شحنات الأسلحة من الشرکاء الغربیین.  تطلب أوکرانیا من حلفائها الغربیین توفیر الأسلحة والمولدات / المحولات اللازمة بشکل أسرع وأسرع وأسرع.

یبدو أنه تم التأکید على نوع من الإجماع بشأن استمرار المساعدة لأوکرانیا بهدف منع انتصار روسیا فی الحرب فی اجتماعی بوخارست.  وفی هذا الصدد ، قال الأمین العام لحلف الناتو ستولتنبرغ بعد لقائه مع الرئیس الرومانی یوهانیس: "من الصعب التنبؤ بالحرب.استخف بوتین بقوة الجیش فی أوکرانیا ، معتقدًا أنه یمکنه السیطرة على البلاد بأکملها فی غضون أیام قلیلة ، وبعد ذلک تم صد القوات الروسیة.واجبنا هو دعم أوکرانیا ؛ لأننا نعلم أن الطریقة الوحیدة لتحقیق نتیجة إیجابیة هی تعزیز قدراتهم القتالیة ، لأنه فی مرحلة ما من المحتمل أن تنتهی الحرب على طاولة المفاوضات ، لکن نتیجة المفاوضات تعتمد على الوضع فی ساحة المعرکة ".

ومع ذلک ، حاول المسؤولون فی الدول الأعضاء فی الناتو والسیاسیون الغربیون إیجاد طرق جدیدة للرد على روسیا ودعم أوکرانیا من الناحیة العسکریة والإنسانیة فی قمتی بوخارست. حالیًا ، التحدی الرئیسی للشعب الأوکرانی هو الشتاء القاسی بسبب قلة الطاقة ووسائل العیش الأساسیة.

کانت قمة بوخارست فرصة أخرى لتقییم الوضع الأخیر فی أوکرانیا وضرورة تعزیز قوات المنظمة فی منطقة البحر الأسود.بالطبع ، من الواضح أن اجتماعات بوخارست کانت تدور حول مخاوف لا یوجد لها سوى القلیل من الحلول الملموسة.بالإضافة إلى ذلک ، یعتقد الخبراء والقادة السیاسیون أن بوتین سیحاول قضاء وقته خلال فصل الشتاء لتقویة جیشه واستبداله بقوة جدیدة تتکون من جنود تم حشدهم فی الأشهر الأخیرة ؛ وتزویدهم بالمعدات الضروریة والفعالة.

ذلک ، فإن الجهد الرئیسی للأمریکیین والبریطانیین فی قمتی بوخارست یترکز على تشجیع الدول الأعضاء فی الناتو على مواصلة دعم أوکرانیا فی جمیع المجالات ، وخاصة تسلیم الأسلحة.ولا یخفى على أحد أن استمرار هذه العملیة لن یؤدی إلى إفراغ مستودعات الأسلحة ومتطلبات أوامر جدیدة وازدهار الصناعات العسکریة على جانبی المحیط الأطلسی.فی الواقع ، تستهدف العملیات الروسیة الخاصة فی أوکرانیا أهداف أمریکا المعقدة فی أوروبا فی أبعاد توسع الناتو نحو الشرق. وقد ساعد الاعتماد الدفاعی والأمنی الأکبر للقارة الخضراء على الولایات المتحدة ، وخاصة تعزیز النزعة العسکریة مع تطویر الصناعات العسکریة الغربیة ؛  لذلک ، ستستمر الحرب فی أوکرانیا بدعم کامل من الغرب لکییف حتى یتم تحدید الأهداف التوسعیة لمحور واشنطن ولندن.

علی‌بمان اقبالی زارچ - کبیر الخبراء بمرکز الدراسات السیاسیة والدولیة

(المؤلفون مسؤولون عن محتوى المحتوى ولا یمثلون وجهات نظر مرکز الدراسات السیاسیة والدولیة)

متن دیدگاه
نظرات کاربران
تاکنون نظری ثبت نشده است