Ar

En

Fa


الأولویة لإحیاء العلاقات الاقتصادیة: اختبار أوروبا و إیران

فی الوقت الحالی، یتأثر مشهد العلاقات الدولیة بقضایا مثل الحرب والصراع فی منطقة البحر الأسود مع الترکیز على أوکرانیا، والتغیرات الأساسیة فی الشرق الأوسط والخلیج الفارسی، واستمرار عدم الاستقرار فی أفغانستان، والأزمة الاقتصادیة العالمیة بسبب کوفید ۱۹ و تأثیر القوى الکبرى فی المنظمات الدولیة المهمة والخطوة الأخیرة فی المفاوضات النوویة الحساسة لعودة الولایات المتحدة إلى إتفاق النووی والإرادة الجادة للغرب والولایات المتحدة لمعاقبة وعزل روسیا، أصبح الاهتمام بأبعاد السیاسة الخارجیة فی حمایة المصالح والمصالح الوطنیة، فضلاً عن استقرار البلاد وأمنها أکثر أهمیة بعد أکثر من ۶ أشهر على وصول الحکومة الثالثة عشرة إلى السلطة.
رمضان 1443
رویت 615
علی‏ بمان اقبالی زارتش

فی الوقت الحالی، یتأثر مشهد العلاقات الدولیة بقضایا مثل الحرب والصراع فی منطقة البحر الأسود مع الترکیز على أوکرانیا، والتغیرات الأساسیة فی الشرق الأوسط والخلیج الفارسی، واستمرار عدم الاستقرار فی أفغانستان، والأزمة الاقتصادیة العالمیة بسبب کوفید 19 و تأثیر القوى الکبرى فی المنظمات الدولیة المهمة والخطوة الأخیرة فی المفاوضات النوویة الحساسة لعودة الولایات المتحدة إلى إتفاق النووی والإرادة الجادة للغرب والولایات المتحدة لمعاقبة وعزل روسیا، أصبح الاهتمام بأبعاد السیاسة الخارجیة فی حمایة المصالح والمصالح الوطنیة، فضلاً عن استقرار البلاد وأمنها أکثر أهمیة بعد أکثر من 6 أشهر على وصول الحکومة الثالثة عشرة إلى السلطة.

إن حدوث الصراعات والحروب السیاسیة والاقتصادیة فی العقود الأخیرة فی محیط إیران یثبت الحاجة إلى تعزیز القدرة الدبلوماسیة بکل أبعادها، لا سیما الدبلوماسیة الاقتصادیة، ومواجهة العقوبات الأمریکیة القمعیة وتمیز السیاسة الخارجیة. یمکن اعتبار الاستراتیجیة التی تسمح لجمهوریة إیران الإسلامیة بالاستفادة من الظروف والفرص القائمة على المصالح والأهداف الوطنیة، وکذلک تحمی البلاد من الأضرار والتهدیدات المحتملة، استراتیجیة أساسیة فی سیاسة إیران الخارجیة.

إیران وأوروبا لدیهما العدید من المجالات والقواسم المشترکة للتعاون، ومن أهمها فی القطاع الاقتصادی الطاقة والمواد الخام. على الرغم من وجود تغییرات أساسیة فی النظریات العسکریة والأهمیة المتزایدة للمعرفة والمعلومات ولکن فی مجال الاقتصاد، وخاصة الاقتصاد الأوروبی، لا تزال موارد الأرضی أولویة وأوروبا، التی تستورد الیوم 50٪ من احتیاجاتها من المواد الخام والطاقة، ستصل إلى حوالی 70٪ فی العقود القادمة.

لذلک، بالإضافة إلى الشؤون الیومیة، فإن الاتحاد الأوروبی لدیه العدید من الأجندات الأساسیة طویلة الأجل مع نهج اقتصادی، وأهمها استراتیجیة طاقة شاملة تهدف إلى تقلیل الاعتماد على العالم الخارجی وزیادة حصة الطاقة النظیفة وتنویع مصادر ودول الطاقة. وقد أصبح هذا الأمر ذا أهمیة مضاعفة مع اندلاع الأزمة الأوکرانیة وخطورة قضیة العقوبات الروسیة. أیضًا، کان السوق الأوروبی تقلیدیًا وتاریخیًا منصة تصدیر مهمة للمنتجات الإیرانیة الحصریة والنقیة مثل السجاد والفستق والزعفران والمنتجات البتروکیماویة فی السنوات الأخیرة. من ناحیة أخرى، أولى الاتحاد الأوروبی دائمًا اهتمامًا خاصًا بالسوق الإیرانیة. مع 28 ٪ من سکان العالم وأکثر من 4000 ملیار یورو فی التجارة، فإن دول الاتحاد البالغ عددها 28 هی أکبر مصدری العالم وثانی أکبر مستورد.

ظلت التجارة بین إیران والاتحاد الأوروبی فی ارتفاع حتى نهایة العقد الأول من الألفیة الثالثة، وشهد حجم التجارة انخفاضًا حادًا منذ عام 2012 بسبب العقوبات الجائرة الشدیدة، حیث وصل إلى 26.9 ملیار یورو فی عام 2011 إلى 12.2 ملیار یورو فی 2012 والعام الماضی انخفض إلى أدنى رقم 3.5 ملیار یورو، منها 80٪ حصة صادرات الاتحاد الأوروبی إلى جمهوریة الإسلامیة الإیرانیة. بشکل عام، تترکز معظم تجارة إیران مع القارة الخضراء فی الاتحاد الأوروبی، بحیث أن أکثر من 75٪ من صادرات إیران فی عام 2015 إلى القارة الأوروبیة کانت إلى الدول الأعضاء فی الاتحاد الأوروبی؛ بمعنى آخر، من إجمالی ملیاری دولار من الصادرات الإیرانیة إلى القارة الخضراء، تم تصدیر أکثر من 1.5 ملیار دولار إلى الاتحاد الأوروبی.

إن إلقاء نظرة على تاریخ التبادلات التجاریة یُظهر أنه فی العقد الأول من الثورة الإسلامیة، کانت صادرات الاتحاد الأوروبی، الذی یضم عشر دول، نحو ملیار دولار فی السنة، والواردات من إیران کانت أساسًا نفطًا تصل إلى 6 ملیارات دولار، على الرغم من أن عددًا من الدول الشیوعیة السابقة، مثل رومانیا ویوغوسلافیا... کان لهم فی هذه الفترة أیضًا أحجام تجاریة کبیرة بسبب علاقاتهم الخاصة مع إیران. على سبیل المثال، فی عام 1988، تجاوز حجم التبادل التجاری بین إیران ورومانیا الملیار دولار. خلال جزء من فترة البناء والإصلاح، بلغ حجم التبادل 20 ملیار دولار فی السنة، ولکن بنهایة حکومة أحمدی نجاد، انخفض حجم التبادلات بین إیران وأوروبا بشکل حاد.

وبحسب یوروستات، صدّرت إیران نحو ملیار یورو إلى الاتحاد الأوروبی عام 2012، بینما کان هذا الرقم ثلاثة ملیارات وثمانمائة ملیون یورو فی نفس الفترة من العام الماضی. خلال هذه الفترة، کان جزء کبیر من صادرات إیران إلى أوروبا هو النفط الخام. منذ النصف الثانی من عام 2012، توقفت الشرکات الأوروبیة عن شراء النفط الإیرانی تمامًا بسبب العقوبات الأمریکیة. بالطبع، فی حالة شرکاء إیران التجاریین الآخرین، فإن الوضع یشبه إلى حد کبیر لأوروبا.

بعض المحصولات والمنتجات الإیرانیة، وخاصة السجاد الیدوی والفستق والکافیار والزعفران الإیرانی معروفة وممیزة بین الأوروبیین، وحتى ما قبل عقد من الزمن، کانت معظم صادرات إیران غیر النفطیة إلى أوروبا تشمل السجاد والفستق. ومع ذلک، فإن النجاحات المتزایدة فی الإنتاج والإنجازات العلمیة لإیران یمکن أن تکون أرضیة مناسبة وهامة لتصدیر المنتجات القائمة على المعرفة فی أوروبا. یعد الوصول إلى الأسواق الثالثة أمرًا مهمًا للغایة بالنسبة لأوروبا، والحقیقة هی أن جمهوریة إیران الإسلامیة بموقعها الجغرافی الاستراتیجی هی أفضل منصة للوصول إلى أسواق 15 دولة مجاورة فی الخلیج الفارسی وآسیا الوسطى والقوقاز التی یبلغ عدد سکانها من أکثر من 500 ملیون.

فی مجال التعاون الإقتصادی والتجاری مع القارة الخضراء، هناک حاجة جادة لإیلاء المزید من الإهتمام لمنطقة وسط وشرق أوروبا، التی تضم 14 دولة. یبلغ عدد سکان المنطقة حوالی 120 ملیون نسمة وناتج محلی إجمالی یبلغ 1200 ملیار دولار بمتوسط نمو 4٪، ویبلغ حجم تجارتها الخارجیة حوالی 1،530 ملیار دولار، وتصدر وتستورد مع بلادنا حوالی 770 ملیون دولار منذ انسحاب ترامب من برجام. تمتلک بولندا وجمهوریة التشیک والمجر ورومانیا أعلى قدرة اقتصادیة، ومن بین هذه البلدان، تمتلک بولندا ورومانیا وبلغاریا أکبر قدر من التجارة مع الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة. إیران فی نصف القرن الماضی، وفقًا للتخطیط المحسوب، مع رومانیا فی صناعات الآلات الکهربائیة والزراعیة، مع تشیکوسلوفاکیا السابقة فی محطة الطاقة، وصناعات الألمنیوم والآلات فی تبریز، ومع بولندا فی بناء السفن والنحاس، ومع المجر فی الزراعة و البیئة وکان لها تعاون کبیر مع یوغوسلافیا السابقة فی الصناعة الثقیلة، وفی فترة ما بعد الثورة، زاد حجم التجارة مع هذه البلدان بشکل ملحوظ.

الحقیقة هی أنه من الصعب التغلب على المشاکل الاقتصادیة والتوظیف فی البلاد دون التواجد النشط فی الأسواق المهمة فی العالم. على الرغم من إمکاناتها الاقتصادیة التی لا مثیل لها ومواردها الأرضیة، فإن وجود إیران فی الأسواق الأوروبیة لا یکاد یذکر، حیث یبلغ نصیب الفرد من التجارة الخارجیة الإیرانیة 1000 یورو، لکن هذا الرقم هو 4000 یورو حتى فی أضعف دول الإتحاد و یصل إلى 40 ألف یورو للدول الرائدة فی هذه الإتحاد. لذلک، فإن تطویر التعاون مع دول القارة الخضراء، مع الاستفادة من السوق الواسع، یمکن أن یلعب دورًا مهمًا فی اکتساب الخبرة وتعزیز التجارة الخارجیة لإیران.

یمکن لإیران أن تتفاعل بشکل بناء ودینامیکی فی مسار الاستخدام الأمثل للموارد والاستثمارات المشترکة فی مختلف المجالات مع الدول الأوروبیة، جنبًا إلى جنب مع التنمیة الصناعیة للبلاد، مع نهج المشارکة فی سلسلة القیمة العالمیة مع توسیع النقل والتخزین، والتصدیر واستیراد ناقلات الطاقة واتخاذ خطوات لتنویع أسواق تصدیر الطاقة مثل النفط والغاز والمنتجات البتروکیماویة، مع إعطاء الأولویة للصادرات إلى المنطقة، واستخدام عقود الغاز الموسمیة مع الدول المجاورة والاتصال بالشبکة الأوروبیة لزیادة حصة إیران من التجارة العالمیة.

وأخیرًا، یجب أن تتجه نحو جذب الاستثمار الخاص المحلی والأجنبی فی قطاع الطاقة وتسویق الأفکار المبتکرة واعتماد سیاسات مرنة ومحلیة فی الإنتاج والمنافسة البناءة فی مجال العلاقات الدولیة جنبًا إلى جنب مع تسویق منتجاتها.

علی بمان اقبالی زارتش، خبیر فی شؤون أوروبا

    "إن المعلومات والآراء الواردة تمثل آراء المؤلفین ولا تعکس وجهة نظر مرکز الدراسات السیاسیة والدولیة"

متن دیدگاه
نظرات کاربران
تاکنون نظری ثبت نشده است