Ar

En

Fa


بریکست؛لاصعب ولا ناعم (آثارونتائج بریکست على مستقبل الاتحادالأوروبی والمملکة المتحدة)

ستحدد اتفاقیة خروج بریطانیا من الاتحاد الأوروبی مما یسمى بریکست وتوقیع اتفاقیة التجارة والتعاون بین الجانبین الإطار المستقبلی للتعاون البریطانی الأوروبی.
جمادى الأولى 1442
جواد کچوئیان

ستحدد اتفاقیة خروج بریطانیا من الاتحاد الأوروبی مما یسمى بریکست وتوقیع اتفاقیة التجارة والتعاون بین الجانبین الإطار المستقبلی للتعاون البریطانی الأوروبی. بالنظر إلى أن بریطانیا هی ثانی أکبر قوة اقتصادیة فی الاتحاد الأوروبی وعضو دائم فی مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ونظراً للعلاقات الاقتصادیة والتجاریة التی تطورت بین الجانبین خلال العقود الثلاثة الماضیة، سیکون لخروج بریطانیا من الاتحاد الأوروبی عواقب سیاسیة واقتصادیة واجتماعیة قصیرة الأمد ومتوسطة وطویلة الأمد على الدولة والاتحاد الأوروبی. ستفقد بریطانیا مزایاها التجاریة والمالیة فی جمیع أنحاء العالم وستکون علاقاتها مع الاتحاد الأوروبی أکثر محدودیة. کما یصبح الاتحاد الأوروبی أصغر وأضعف بدون بریطانیا، وإذا لم یتمکن مسؤولو الاتحاد الأوروبی من إیجاد بدیل مناسب لبریطانیا للانضمام إلى الاتحاد الأوروبی، سیتم تقلیص النفوذ السیاسی والاقتصادی للاتحاد فی الساحة الدولیة.

اتفق الاتحاد الأوروبی والمملکة المتحدة فی 24 دیسمبر 2020 ، بعد فترة طویلة من المفاوضات المکثفة والصعبة بشأن خروج بریطانیا مما یسمى بریکست. وفقًا للمادة 50 من معاهدة الاتحاد الأوروبی ، فإن ترک الاتحاد الأوروبی هو حق للدول الأعضاء.

وقع تشارلز میشیل رئیس المجلس الأوروبی، وأورسولا فون دیر لاین ورئیسة المفوضیة الأوروبیة،  نیابة عن 27 دولة عضو فی الاتحاد الأوروبی، وبوریس جونسون رئیس وزراء المملکة المتحدة، على اتفاقیة التجارة والتعاون EU-UK trade and cooperation agreement (TCA) والتی تحدد الإطار المستقبلی للتعاون البریطانی الأوروبی.

یجب أن تتم الموافقة على الاتفاقیة المکونة من 2000 صفحة من قبل 27 دولة عضو فی الاتحاد الأوروبی والبرلمان الأوروبی، وکذلک البرلمان البریطانی، قبل أن یتم تنفیذها. بالنظر إلى أن عملیة التصدیق فی البرلمان الأوروبی غیر ممکنة حتى بدایة العام الجدید، لذلک وافقت المفوضیة الأوروبیة على أن الاتفاقیة ستکون قابلة للتطبیق مؤقتًا اعتبارًا من 1 ینایر 2021. سیکون أمام البرلمان الأوروبی حتى 28 فبرایر 2021 للنظر فی هذه الاتفاقیة والتصدیق علیها.

کان الوصول إلى هذا الاتفاق متوقعًا قبل نهایة دیسمبر من هذا العام وقبل بدایة ینایر 2021 ، لکن الغموض والسؤال المهم کان کیفیة تحقیق هذا الانفصال وتداعیاته ونتائجه. هل سیکون خروج بریطانیا من الاتحاد الأوروبی خروجًا صعبًا أم خروجاَ باتفاق الطرفین، وبعبارة أخرى، الخروج الناعم.

کان من المهم أن یتوصل الجانبان إلى اتفاق یصب فی مصلحة بریطانیا والاتحاد الأوروبی. لم یرغب الاتحاد الأوروبی فی أن یتم الانسحاب بسهولة، الأمر الذی من شأنه أن یشجع الدول الأعضاء الأخرى على المغادرة، وکانت المملکة المتحدة قلقة من فقدان مرکزها ومصالحها التجاریة الکبرى فی التجارة مع الدول الأعضاء فی الاتحاد الأوروبی. وذلک لأن أکثر من نصف التجارة الخارجیة لبریطانیا تتم مع الدول الأعضاء فی الاتحاد الأوروبی ، والتی تقدر بنحو 1000 ملیار یورو سنویًا.

کانت أهم نقطة خلاف بین بریطانیا والاتحاد الأوروبی هی السوق الحرة. دعت بریطانیا إلى استخدام جمارک الاتحاد الأوروبی والسوق الحرة؛ فی غضون ذلک، جادل مسؤولو الاتحاد الأوروبی بأنه إذا کانت لندن ستستخدم سوق الاتحاد الأوروبی، فسیتعین علیها الالتزام بمعاییر بروکسل.

اذا غادرت بریطانیا الاتحاد الأوروبی دون اتفاق، لم یعد بإمکانها استخدام سوق الاتحاد الأوروبی، کما کان على الجانبین التفاوض بشأن التعریفات الجمرکیة. کان الجهد البریطانی هو التأکد من أن الانسحاب من الاتحاد تم بطریقة لا تفقد مصالحها قصیرة الأجل وطویلة الأجل فی التجارة مع الدول الأعضاء فی الاتحاد. حلت الاتفاقیة قضیة التعریفات الجمرکیة بطریقة تجعل الصادرات والواردات البریطانیة إلى الاتحاد الأوروبی معفاة من الرسوم الجمرکیة. بمعنى آخر، تسمح الاتفاقیة للأطراف بالتداول فی البضائع دون تعریفات جمرکیة.

کانت نقطة الخلاف الأخرى هی مسألة صید الأسماک فی الاتحاد الأوروبی قبالة الساحل البریطانی وصید أکثر من 100 نوع من الأسماک. اتفق الجانبان على أنه خلال السنوات الخمس والنصف القادمة، سیکون لأعضاء الاتحاد الأوروبی الحق فی الصید قبالة السواحل البریطانیة. ویحق لبریطانیا مواصلة تصدیر المأکولات البحریة إلى الدول الأعضاء فی الاتحاد الأوروبی. فی الوقت الحالی، تبلغ قیمة صید القوارب الاتحاد الأوروبی فی المیاه البریطانیة حوالی 650 ملیون یورو سنویًا؛ سینخفض هذا الرقم بنسبة 25٪ خلال الفترة الانتقالیة التی تبلغ خمس سنوات ونصف، أی بحلول عام 2026 وهذا سیجعل الصیادین البریطانیین أکثر ربحًا. فی نهایة هذه الفترة، سیعتمد الوصول إلى هذه المیاه على المفاوضات بین الجانبین.

کانت نقطة الخلاف الأخرى هی إشراف المحکمة العلیا على مطالبات بریطانیا والاتحاد الأوروبی. اتفق الجانبان على ضرورة تسویة الخلافات البریطانیة مع الدول الأعضاء فی الاتحاد الأوروبی فی المؤسسات الدولیة. وبهذا الاتفاق، تم حل قضیة حدود أیرلندا (جمهوریة أیرلندا وأیرلندا الشمالیة) وحرکة البضائع ورؤوس الأموال والمواطنین جزئیًا.

نقطة أخرى جدیرة بالملاحظة کانت نتیجة الانتخابات الرئاسیة الأمریکیة التی أثرت على المفاوضات بین بریطانیا والاتحاد الأوروبی. لم یکن فوز المرشح الدیمقراطی جو بایدن فی الانتخابات الرئاسیة الأمریکیة بشرى سارة لرئیس الوزراء البریطانی بوریس جونسون. لأن الدیمقراطیین الأمریکیین لم یکن لدیهم عادة علاقة جیدة مع المحافظین البریطانیین، (فی عهد دونالد ترامب، کانت بریطانیا تأمل فی توقیع اتفاقیة تجارة حرة مع الولایات المتحدة، لکن جو بایدن لیس فی عجلة لتوقیع مثل هذه الاتفاقیة مع بریطانیا).

 تداعیات انسحاب بریطانیا من الاتحاد الأوروبی:

بالنظر إلى أن بریطانیا هی ثانی أکبر قوة اقتصادیة فی الاتحاد الأوروبی وعضو دائم فی مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة وبالنظر إلى العلاقات الاقتصادیة والتجاریة التی تطورت على مدى العقود الثلاثة الماضیة، فإن خروج بریطانیا من الاتحاد الأوروبی سیکون له عواقب سیاسیة واقتصادیة واجتماعیة قصیرة الأجل ومتوسطة وطویلة الأجل على البلاد والاتحاد الأوروبی.

 أ- المملکة المتحدة:

تشیر استطلاعات الرأی الجدیدة إلى أن السیاسیین البریطانیین یریدون علاقات أوثق مع الاتحاد الأوروبی بشأن دور بریطانیا المستقبلی ما بعد البریکست ، لکنهم قلقون من الموقف المتشدد لفرنسا وألمانیا.

بهذه الاتفاقیة ستفقد بریطانیا الکثیر من مزایاها التجاریة والمالیة فی أوروبا والعالم. اعتبارًا من 1 ینایر 2021 ، ستترک مدینة لندن السوق الأوروبیة الموحدة فی مجال الخدمات المالیة. حوالی 80٪ من اقتصاد المملکة المتحدة عبارة عن خدمات قانونیة ونقدیة ومالیة ولا تستطیع الشرکات البریطانیة التجارة بسهولة مع الاتحاد الأوروبی کما کان من قبل، وتتطلب ترخیصًا من الدول الأعضاء فی الاتحاد الأوروبی أو من الاتحاد الأوروبی نفسه.

ستتم التجارة بین المملکة المتحدة والاتحاد الأوروبی والدول الأعضاء فی إطار الاتفاقیة، وستکون العلاقات الاقتصادیة والتجاریة بین الجانبین بالتأکید أکثر محدودیة مما کانت علیه قبل الانتخابات.

  • سینخفض الناتج المحلی الإجمالی لبریطانیا أیضا بنحو 4٪ بعد الانتخابات مقارنة بالوقت الذی کانت فیه عضوا فی الاتحاد.
  • تم حل وزارة بریکست البریطانیة والمفاوضات المستقبلیة مع الاتحاد الأوروبی ستقودها مجموعة برئاسة رئیس الوزراء البریطانی.
  • من خلال مغادرة الاتحاد الأوروبی، یمکن لبریطانیا الدخول فی مفاوضات تجاریة مع جمیع البلدان ووضع قواعد جدیدة للصادرات والواردات والخدمات.
  • سیتم تغییر جوازات سفر المواطنین البریطانیین وستحل محل جوازات السفر الحالیة. ستکون جوازات السفر الحالیة صالحة حتى تاریخ انتهاء الصلاحیة.
  • إذا هرب المجرمون البریطانیون إلى ألمانیا ، فلن یتم تسلیمهم إلى بریطانیا. الدستور الألمانی لا یسمح بذلک. ألمانیا لدیها قوانین لتسلیم المجرمین فقط مع الدول الأعضاء فی الاتحاد الأوروبی.
  • بعد اتفاقیة الخروج ، لن یتم معاملة المواطنین البریطانیین کمواطنین فی الاتحاد الأوروبی على حدود الدول الأعضاء فی الاتحاد الأوروبی. ومع ذلک ، بعد البریکست، سیظل یُسمح للمواطنین البریطانیین بالسفر لفترة قصیرة إلى الاتحاد الأوروبی بدون تأشیرة. تخطط لندن أیضًا لتصمیم نظام هجرة جدید.
  • رخص القیادة وجوازات سفر الحیوانات الألیفة ساریة المفعول حتى انتهاء صلاحیتها.
  • اعتبارًا من 1 ینایر 2021 ، لن یتمکن المواطنون البریطانیون من استخدام البطاقة الصحیة للاتحاد الأوروبی فی الدول الأعضاء فی الاتحاد الأوروبی (بالإضافة إلى سویسرا والنرویج وأیسلندا ولیختنشتاین). سمحت البطاقة الصحیة الأوروبیة للمواطنین البریطانیین باستخدام الرعایة الصحیة العامة فی دول الاتحاد الأوروبی فی حالة المرض أو الحوادث.
  • اعتبارًا من تاریخ دخول اتفاقیة خروج بریطانیا من الاتحاد الأوروبی حیز التنفیذ، لن یتمکن المواطنون البریطانیون من مواصلة العمل أو العیش فی دول الاتحاد الأوروبی کما فی الماضی، والعکس صحیح.
  • سیستمر المواطنون البریطانیون الذین یعیشون فی دول الاتحاد الأوروبی فی تلقی معاشاتهم التقاعدیة.

  

ب- الاتحاد الأوروبی:

  • سیکون لانسحاب بریطانیا من الاتحاد الأوروبی تأثیر سلبی على المناخ السیاسی الأوروبی وسیعزز الهروب من أوروبا.
  • سیکون للبریکست العدید من التداعیات الجیوسیاسیة على التطورات المحلیة والأبعاد السیاسیة والاقتصادیة والأمنیة والدفاعیة والمالیة والطاقة لأوروبا. آثاره السلبیة على جمهوریة أیرلندا وأیرلندا الشمالیة واسکتلندا کبیرة.
  • أصبح الاتحاد الأوروبی الآن أصغر وأضعف بدون المملکة المتحدة، وإذا لم یتمکن مسؤولو الاتحاد الأوروبی من إیجاد بدیل قابل للتطبیق لعضویة المملکة المتحدة، فسوف یتضاءل تأثیره السیاسی والاقتصادی على الساحة الدولیة.

 جواد کتشوئیان، خبیر أول فی الشؤون الأوروبا

  "إن المعلومات والآراء الواردة تمثل آراء المؤلفین ولا تعکس وجهة نظر مرکز الدراسات السیاسیة والدولیة"

متن دیدگاه
نظرات کاربران
تاکنون نظری ثبت نشده است