Ar

En

Fa


مراجعة العلاقات المتوترة لباکستان و السعودیة

تضررت بشدة علاقات باکستان مع المملکة العربیة السعودیة، والتی کانت صدیقًا لها منذ عقود، بسبب التصریحات الصریحة لوزیر الخارجیة الباکستانی شاه محمود قریشی، الذی ألقى باللوم على منظمة التعاون الإسلامی الخاضعة للنفوذ السعودی لعدم دعمها "تطلعات شعب کشمیر".
صفر 1442
حسین ابراهیم‏ خانی

تضررت بشدة علاقات باکستان مع المملکة العربیة السعودیة، والتی کانت صدیقًا لها منذ عقود، بسبب التصریحات الصریحة لوزیر الخارجیة الباکستانی شاه محمود قریشی، الذی ألقى باللوم على منظمة التعاون الإسلامی الخاضعة للنفوذ السعودی لعدم دعمها "تطلعات شعب کشمیر". فی مقابلة فی 5 أغسطس 2020، فی الذکرى الأولى لإلغاء الحکومة الهندیة للحکم الذاتی والوضع الخاص فی کشمیر، دعا السید قریشی صراحةً المملکة العربیة السعودیة إلى لعب "دور قیادی" فی قضیة کشمیر. وقال إن إسلام آباد تتوقع أن تعقد منظمة التعاون الإسلامی إجتماعاً لمجلس وزراء الخارجیة مع قضایا کشمیر وفلسطین على جدول أعماله، وإلا فسیتعین علیه التوصیة لرئیس الوزراء "بالدعوة إلى اجتماع للدول الإسلامیة المستعدة للانضمام إلینا بشأن قضیة کشمیر مع السعودیة أو بدونها". تم تفسیر هذا النقد الحاد على أنه تهدید بإنشاء کتلة إسلامیة جدیدة ومنافسة لمنظمة التعاون الإسلامی تحت تأثیر المملکة العربیة السعودیة. کما انتقد وزیر الخارجیة الباکستانی دولة الإمارات العربیة المتحدة لعدم دعمها باکستان لعقد إجتماع کشمیر فی أوائل فبرایر. وأضاف قریشی أن باکستان رفضت العام الماضی حضور قمّة دولیة لزعماء المسلمین فی مالیزیا بسبب مخاوف المملکة العربیة السعودیة من إضعاف منظمة التعاون الإسلامی. تحدّث رئیس الوزراء الباکستانی عمران خان العام الماضی عن رغبته فی اتباع ترکیا ومالیزیا والإنضمام إلیهما فی شکل کتلة إسلامیة جدیدة. ضغطت باکستان مرارًا وتکرارًا على منظمة التعاون الإسلامی (OIC) لعقد اجتماعات رفیعة المستوى بشأن قضیة کشمیر، لکن المنظمة اکتفت حتى الآن بعقد إجتماعات منخفضة المستوى.

فی السنوات الأخیرة، لیس لدى المملکة العربیة السعودیة رغبة فی التعاون علنًا مع باکستان بشأن قضیة کشمیر. یمکن رؤیة هذا التردد فی علاقات الإقتصادیة الوثیقة والمتنامیة بین الریاض والهند، وفی الوقت نفسه تعزیز مکانة الهند الدولیة مقارنة بباکستان. یبلغ حجم التجارة الثنائیة السعودیة مع الهند 27 ملیار دولار، بینما یقتصر حجم التجارة السعودیة السنویة مع باکستان على 6/3 ملیار دولار. واتّخذ البلدان أیضًا نهجًا مختلفًا فی عام 2015، حیث رفضت باکستان الإنضمام إلى التحالف الذی تقوده السعودیة فی الحرب الیمنیة وتفضل الحیاد وعدم الرغبة فی الإخلال بالتوازن فی العلاقات الثنائیة مع إیران والسعودیة.

أزمة فی العلاقات بین البلدین فی یولیو من هذا العام، ووفقًا لتقاریر إعلامیة باکستانیة بعد أن ضغطت السعودیة على باکستان لتسویة ملیار دولار من حزمة الإنقاذ البالغة 2/6 ملیار دولار فی 2018 و امتثال باکستان من خلال قرض بدیل من الصین اتخذت أبعادًا جدیدة. تضمنت الحزمة قرضًا بقیمة 3 ملیار دولار وتسهیل ائتمانی لسحب النفط بقیمة 3.2 ملیار دولار التی أعلنت المملکة العربیة السعودیة فی نوفمبر 2018 خلال زیارة عمران خان إلى الریاض وسط الأزمة المالیة وتراجع خطیر فی احتیاطات النقد الأجنبی وتزاید العجز فی التجارة الخارجیة الباکستانیة. وبحسب التقاریر، طالبت الریاض أیضًا بتسدید ملیار دولار أخرى من دیون باکستان، وترکت طلب باکستان لتمدید تسهیلات لسحب النفط، التی انتهت صلاحیتها فی مایو من هذا العام دون إجابة. ضحیة أخرى للتطورات الأخیرة هی مذکرة الإستثمار السعودیة البالغة قیمتها 20 ملیار دولار فی باکستان للإستثمار فی مشاریع لبناء وتطویر مصفاة ومجمع للبتروکیماویات فی میناء جوادر، والتی تمّ الإتفاق علیها فی 2019 خلال الزیارة الصاخبة لمحمد بن سلمان إلى باکستان. المملکة العربیة السعودیة حلیف وثیق للولایات المتحدة، وضغط واشنطن على الریاض لتجنب المبادرات الصینیة مثل خطط التنمیة التی تقودها جوادر لیس بعید المنال.

بعد تصریحات السید قریشی غیر العادیة، والتی أثارت احتجاجات داخل باکستان ومن قبل قادة المعارضة، تمّ اتّخاذ إجراءات فوریة للسیطرة على مدى الإصابات ومنع السعودیین من الإبتعاد. وفی هذا الصدد، إلتقى اللواء قمر جاوید باجوا، رئیس أرکان الجیش الباکستانی، بالسفیر السعودی فی إسلام آباد فی 10 أغسطس، وغادر إلى الریاض بعد أسبوع مع رئیس أرکان الجیش الباکستانی فی رحلة وصفها متحدث عسکری باکستانی فیما بعد بأنها "ذات توجه عسکری فی الأساس". خلال إقامته التی استمرت یومین فی الریاض، إلتقى اللواء باجوا مع نائب وزیر الدفاع خالد بن سلمان وأشاد بدور المملکة العربیة السعودیة فی منظمة التعاون الإسلامی‌بشأن قضیة کشمیر. کما التقى بنظیره اللواء حمد الرویلی وفهد بن ترکی قائد قوات التحالف بقیادة السعودیة فی الیمن. على عکس زیارة باجوا السابقة إلى المملکة العربیة السعودیة، لم یکن مدرج هذه المرة فی جدول اجتماعاته اللقاء محمد بن سلمان، الحاکم الفعلی للمملکة العربیة السعودیة، مما أثار همسات عن مواجهة باردة مع أقوى رجل فی باکستان خلال زیارته للریاض.

فی 20 آب (أغسطس)، فی أعقاب مهمة الجنرال باجوا والتی تبدو أنها لم یکن لها تأثیر یذکر على إصلاح العلاقات مع الریاض، غادر وزیر الخارجیة الباکستانی قریشی إلى الصین لمدة یومین لإجراء محادثات مع "صدیق باکستان فی جمیع الفصول"، وأکد قبل مغادرته أن وفده "یعکس مواقف القیادة السیاسیة والعسکریة للبلاد". وعقب هذا الإجتماع صدر بیان مشترک فی الیوم التالی وتمّ التأکید على العلاقات بین البلدین بـ "الأخوة الحدیدیین" وتمّ التعبیر عن دعم بکین لإسلام أباد "فی اختیار طریق التنمیة على أساس ظروفها الوطنیة".

بصرف النظر عن الکشف عن تغییر کبیر فی السیاسة وإعادة التنظیم التدریجی للسیاسة السعودیة تجاه الهند وباکستان، تشیر هذه الأحداث إلى إعادة باکستان النظر فی سیاستها الخارجیة والإقتصادیة من حیث تحویل الترکیز من المملکة العربیة السعودیة إلى الصین بکل ما یترتب علیها من عواقب. فی العقود الأخیرة، نادراً ما تمّت تلبیة طموحات السیاسة الخارجیة الباکستانیة من خلال قدراتها المالیة والعسکریة والدبلوماسیة. وبحسب بعض المحلّلین، فإنّ السید قریشی لم یلوم منظمة التعاون الإسلامی‌بشکل تعسفی. هذه لیست ممارسة حکومة عمران خان، التی تنتهج السیاسة الخارجیة، خاصة فیما یتعلق بقضیة کشمیر الحساسة، فی وئام مع النظام.

تصریحات عمران خان الأخیرة بأنّ خبر تدهور العلاقات مع السعودیة "لا أساس لها إطلاقا" وفی الوقت نفسه إعلان القضیة المهمة بأنّ "مستقبل باکستان مرهون بالصین" تشیر إلى وضع صعب لباکستان. على الرغم من أنّ بکین قد حلّت محل الریاض کراعٍ رئیسی لباکستان، على الأقل فی السیاق الحالی، وأنّ المساعدة الصینیة قد تسد بعض الفجوة المالیة فی باکستان، إلا أنّ المساعدة الصینیة من الناحیة العملیة تأتی مع التزامات وشروط، الأمر الذی یمکن أن یعرض علاقات إسلام آباد للخطر مع المانحین الغربیین للقروض والمساعدات وصندوق النقد الدولی والبنک الدولی.

فیما یتعلق بالمملکة العربیة السعودیة، فإنّ الإنفصال عن دولة ذات أغلبیة مسلمة یتعارض مع مصالح الحکام السعودیین، الذین هم الآن فی أمس الحاجة إلى إصلاح صورتهم المشوهة بین الدول الإسلامیة. ولا تزال الریاض تعتمد، وبالطبع أقل من أی وقت مضى، على خدمات القوات العسکریة والأمنیة والإستشاریة لباکستان فی تلبیة احتیاجاتها الدفاعیة والأمنیة. واستبدال المصریین بالباکستانیین الذی یجری حالیا لن یحدث على المدى القصیر. من ناحیة أخرى، العلاقات المتوترة بین إسلام آباد والریاض تعزز علاقات السعودیة مع الهند کما یمکن أن یحرم باکستان من دعم الحلفاء العرب الذین یدعمون سیاستها تجاه کشمیر. باکستان لا ترید فقدان علاقاتها مع المملکة العربیة السعودیة، على الرغم من علاقاتها المتنامیة مع الصین. ساعدت الریاض باکستان مرارًا على الخروج من الأزمات المالیة من خلال المنح النقدیة والائتمان النفطی. تعتبر التحویلات المالیة من ملایین الباکستانیین العاملین فی المملکة العربیة السعودیة ودول الخلیج الفارسی الأخرى حیویة لإقتصاد باکستان کما یستهدف جزء کبیر من صادرات باکستان أسواق المملکة العربیة السعودیة والإمارات العربیة المتحدة.

لا باکستان ولا المملکة العربیة السعودیة قادران حالیًا على تحمّل الإنهیار الکامل للعلاقات الثنائیة. ولن تکون المبادرة العملیة لإستعادة العلاقات الطبیعیة – ولیست علاقات خاصة - بین الطرفین غیر متوقعة فی المستقبل القریب. وبالطبع هذه المرة ستتجنب باکستان والمملکة العربیة السعودیة الإعتماد المتبادل المطلق.

 

متن دیدگاه
نظرات کاربران
تاکنون نظری ثبت نشده است