Ar

En

Fa


اجتماع افتراضی مشترک مع أکادیمیة شنغهای الصینیة للعلوم الاجتماعیة

تمّ عقد اجتماع افتراضی مشترک بین مرکز الدراسات السیاسیة والدولیة وأکادیمیة شنغهای للعلوم الاجتماعیة الصینیة حول القضایا الثنائیة والإقلیمیة والدولیة یوم الأربعاء 10 نوفمبر 2021.
05 ربيع الثاني 1443

تمّ عقد اجتماع افتراضی مشترک بین مرکز الدراسات السیاسیة والدولیة وأکادیمیة شنغهای للعلوم الاجتماعیة الصینیة حول القضایا الثنائیة والإقلیمیة والدولیة یوم الأربعاء 10 نوفمبر 2021. حضر اللقاء الدکتور محمد حسن شیخ الإسلامی رئیس مرکز الدراسات السیاسیة والدولیة ومجید قافله باشی نائب رئیس المرکز للأبحاث والدراسات وسید محسن مرندی أستاذ فی جامعة طهران وخلیل شیرغلامی ومحسن باقری، الخبراء الأولى فی منطقة الصین، والدکتور برزگر المستشار الأکادیمی للمرکز من ناحیة و السادة وانغ جیان (Wang Jian) رئیس المعهد الصینی، یو جیان هوا (Yu Jianhua)، تشاو جیان مینغ (Zhao Jianming)، وانغ شومینغ (Wang Shuming)، وسون شیا (Sun Xia) من کبار الباحثین فی المعهد.
المشارکون فی الاجتماع تناقشوا وتبادلوا وجهات النظر على شکل جلستین: "العلاقات الثنائیة ووجهة النظر الإیرانیة الصینیة للتطورات الدولیة" و "القضایا الإقلیمیة والدولیة".
ومن أهم الموضوعات التی أثیرت فی هذا الاجتماع ما یلی:
• إیران والصین، باعتبارهما حضارتین آسیویتین، لدیهما تاریخ طویل من التبادلات الودیة. منذ إقامة العلاقات بین البلدین فی أغسطس 1971، تعمقت الثقة السیاسیة المتبادلة والتعاون بین البلدین. على مدى السنوات الخمسین الماضیة، دعم الجانبان المصالح والاهتمامات المشترکة لبعضهما البعض ، مما عزز الثقة بین البلدین.
• السبب الرئیسی للوضع فیما یتعلق ببرجام هو الانسحاب الأحادی وغیر القانونی للولایات المتحدة من الاتفاقیة. یجب أن تکون نتیجة أی مفاوضات مع الغرب رفع العقوبات واحترام حقوق إیران النوویة کعضو فی معاهدة حظر انتشار الأسلحة النوویة. یجب ألا یکون برنامج إیران النووی أداة للضغط الأمریکی على إیران. تلعب الصین دورًا رائدًا فی المحادثات النوویة بهدف تحقیق النتائج.
• أساس صیاغة وتوقیع اتفاقیة وثیقة التعاون التی مدتها 25 عامًا بین إیران والصین هی الحاجة المتبادلة للبلدین لبعضهما البعض. السیاسة الدولیة تتحول من الغرب إلى الشرق. إن النظر إلى الشرق له مکانة خاصة فی سیاسة إیران الخارجیة طویلة المدى، وقد فتحت الصین حسابًا خاصًا لإیران لتوفیر طاقة مستقرة ووجودًا فی الشرق الأوسط وجذب السوق الإقلیمیة.

متن دیدگاه
نظرات کاربران
تاکنون نظری ثبت نشده است