Ar

En

Fa


ندوة مشترکة عبر الإنترنت مع المعهد البیلاروسی للبحوث الإستراتیجیة (BISR)

عُقد اجتماع افتراضی مشترک بین مرکز الدراسات السیاسیة والدولیة (IPIS) ومعهد بیلاروسیا للبحوث الإستراتیجیة (BISR) حول القضایا الثنائیة والإقلیمیة والدولیة یوم الأربعاء الموافق 8 مارس 2021.
26 رجب 1442

عُقد اجتماع افتراضی مشترک بین مرکز الدراسات السیاسیة والدولیة (IPIS) ومعهد بیلاروسیا للبحوث الإستراتیجیة (BISR) حول القضایا الثنائیة والإقلیمیة والدولیة یوم الأربعاء الموافق 8 مارس 2021. حضر اللقاء الدکتور سید محمد کاظم سجادبور رئیس مرکز الدراسات السیاسیة والدولی، مجید قافله باشی نائب رئیس المرکز للبحوث والدراسات، علی اقبالی زارتش وعلی أکبر جوکار خبراء الأولى فی مرکز الدراسات، حمید أسدی خبیر فی مکتب أوراسیا بوزارة خارجیة جمهوریة الإسلامیة الإیرانیة، من جهة، والسادة أولیغ ماکاروف (Oleg Makarov) وفیتالی ستاکوفسکی (Vitaly Stakhovsky)رئیس ونائب رئیس معهد بیلاروسیا للبحوث الإستراتیجیة،أنطون دوداروناک (Anton Dudaronak)، ویوری یارمولینسکی (Yuri Yarmolinsky)، والسیدات آسیا بینتیغوفا (Asya Pentegova) وأولغا لازورکینا (Olga Lazorkina) من خبراء الأولى فی المرکز المذکور على الجانب الآخر.

وخصص الإجتماع فی شکل جلستین: "العلاقات الثنائیة بین إیران وبیلاروسیا والعالم فی ظل وباء کورونا" و "القضایا الدولیة مع الترکیز على الإدارة الأمریکیة الجدیدة والتطورات فی أوراسیا" للإجابة على الأسئلة التالیة: 1) ما هی فرص وتحدیات التعاون المتبادل؟ 2) ما هی المجالات المحتملة لتعزیز التعاون الإقتصادی الثنائی؟ هل لوباء کورونا تأثیر منهجی على العلاقات الدولیة، أم أن العالم یشهد فقط تحدیًا آخر قصیر المدى؟ ما هی تأثیرات الإدارة الأمریکیة الجدیدة على منطقة أوراسیا؟

 

ومن أهم الموضوعات التی أثیرت فی هذا الاجتماع ما یلی:

  • یمثل فترة کورونا حقبة جیوستراتیجیة جدیدة تضع السلامة البیولوجیة والأمن الصحی فی صمیم الأهداف والسیاسات الوطنیة والدولیة. لقد أثر جائحة کورونا على السلام والإستقرار فی منطقة الشرق الأوسط وأوراسیا، والإستجابة للتحدیات والتهدیدات الجدیدة التی تنشأ تتطلب تبنی نهج جماعیة وتعاون أکبر بین الدول.
  • تعود بدایة العلاقات الرسمیة بین طهران ومینسک إلى عام 1993، رغم أن العلاقة بین البلدین لها تاریخ طویل. اهتمام إیران بعملیة اندماج الاتحاد الاقتصادی الأوراسی وعضویتها فیه مهم بالنسبة لبیلاروسیا. تعد بیلاروسیا أیضًا شریکًا مستقرًا لإیران، مع قطاع زراعی عسکری متطور. تشمل مجالات التعاون بین البلدین: النقل، وصناعة الآلات، والبناء، وصناعة الأخشاب، والمنتجات الزراعیة، والصیدلة، والتنقیب عن المعادن.
  • إن توسع الإتحاد الإقتصادی الأوراسی وانضمام إیران إلیه، بالإضافة إلى الفوائد الإقتصادیة، سیجعل الإتحاد أکثر نفوذاً، وسیساهم فی نهایة المطاف فی تشکیل نهج متعدد الأقطاب فی العلاقات الدولیة.
متن دیدگاه
نظرات کاربران
تاکنون نظری ثبت نشده است