Ar

En

Fa


ندوة عبر الإنترنت مشترکة مع مرکز أوربیلی الأرمینی (Orbeli Center)

عُقد اجتماع افتراضی بین مرکز الدراسات السیاسیة والدولیة (IPIS) ومرکز أوربیلی الأرمینی حول القضایا الثنائیة والإقلیمیة یوم الثلاثاء 2 مارس 2021.
18 رجب 1442

 عُقد اجتماع افتراضی بین مرکز الدراسات السیاسیة والدولیة (IPIS) ومرکز أوربیلی الأرمینی حول القضایا الثنائیة والإقلیمیة یوم الثلاثاء 2 مارس 2021.

 حضر اللقاء الدکتور سید محمد کاظم سجادبور مدیر مرکز الدراسات السیاسیة والدولیة ومجید قافله باشی نائب المرکز للبحوث والدراسات وایرج إلهی رئیس مکتب أوراسیا فی وزارة الخارجیة وجلال الدین نمینی وعلی اکبر جوکار من الخبراء الأولى فی مرکز الدراسات السیاسیة والدولیة من جهة، والسید جاجیک غالاشیان (Gagik Ghalachyan) النائب السیاسی لوزیر خارجیة أرمینیا، میری هوفسیبیان (Meri Hovsepyan) و زانا فاردانیان (Zhanna Vardanyan) و تارون هوفهانیسیان (Taron Hovhannisyan) کبار الباحثین فی مؤسسة المذکورة من جهة أخرى.

وخصص الإجتماع فی شکل جلستین: "التطورات فی العلاقات الثنائیة" و "التطورات الأخیرة فی القوقاز وغرب آسیا" للإجابة على الأسئلة التالیة: 1) ما هی سبل تعزیز تبادل الخبرات بین البلدین فی مجال إزالة العوائق أمام تحقیق أهداف التعاون الإقتصادی المشترک؟ 2) ما هی وجهات نظر البلدین حول تعزیز روابط النقل والدبلوماسیة العامة؟ 3) ماذا سیکون مستقبل السیاسة الداخلیة والإقلیمیة والدولیة لأرمینیا؟ 4) ما هی أهم عوامل الإختلاف والتقارب بین دول منطقة القوقاز؟ 5) ما هی أهمیة نقل الخبرات بین دول المنطقة الأوروآسیویة؟ 6) ما هو دور ممر القوقاز فی التنمیة الإقتصادیة والتجاریة لهذه المنطقة؟ 7) ماذا ستکون آفاق علاقات المنطقة القوقاز مع روسیا؟

 

ومن أهم الموضوعات التی أثیرت فی هذا الإجتماع ما یلی:

  • أکد مسئولو إیران وأرمینیا على الدوام أن العلاقات بین البلدین تقوم على أساس مبادئ التعایش السلمی واتحاد الشعبین. أدت الجذور التاریخیة والثقافیة المشترکة لإیران وأرمینیا إلى تکوین علاقات ودیة بین البلدین على أساس الثقة والإحترام المتبادلین بین البلدین.
  • تستند سیاسات إیران وأرمینیا إلى استمرار المحادثات السیاسیة رفیعة المستوى وکذلک التعاون الاقتصادی الوثیق القائم على المصالح المشترکة، بحیث أصبحت إیران الیوم رابع أکبر شریک تجاری لأرمینیا فی التجارة الخارجیة. ومع ذلک، فإن هذا الرقم لا یشیر إلى الإمکانات الکبیرة للبلدین فی توسیع العلاقات.
  • إزالة حواجز التجارة والاتصالات بین إیران وأرمینیا یمکن أن یعزز التنمیة الإقتصادیة للبلدین والتقارب فی المنطقة. لذلک، یمکن أن تکون إزالة الحواجز أمام النقل فرصة استثنائیة لتوسیع العلاقات التجاریة بین البلدین، وکذلک لإرساء الإستقرار والسلام فی المنطقة.
  • لتحقیق سلام واستقرار دائمین، یجب أن یکون هناک تفاعل بناء قائم على الحضارة والتراث والقیم المشترکة بین دول المنطقة. لذلک، فإن أی سیاسة توسعیة وعدوانیة یمکن أن تؤدی إلى أزمات لا یمکن السیطرة علیها فی المنطقة.

تظهر التحدیات التی تواجه المنطقة أن الثقة المتبادلة والتعاون المتزاید فی جمیع المجالات بین دول منطقة القوقاز سیؤدی إلى إحلال السلام والأمن، لأن التحدیات المشترکة تتطلب عملاً مشترکًا من قبل جمیع الأطراف، ولا یمکن لتدخل القوات الأجنبیة بأی حال من الأحوال أن یجلب السلام والصداقة لشعوب المنطق

متن دیدگاه
نظرات کاربران
تاکنون نظری ثبت نشده است